أضرار الرجيم القاسي على الأطفال

يعد اتباع الرجيم القاسي أحد طرق إنقاص الوزن غير المناسبة والتي ينصح بعدم اتباعها بشكل عام لجميع الأشخاص، وللأطفال بشكل خاص، وفيما يأتي بعض الأضرار التي قد يسببها اتباع الرجيم القاسي للأطفال:[١]


إعاقة عملية النمو

قد يؤدي اتباع الرجيم القاسي وحرمان الطفل من بعض أنواع الأطعمة إلى إصابته بنقص العناصر الغذائية وذلك يؤثر بشكل كبير على عملية النمو لديه ويعيقها، وفي ما يأتي بعض العناصر الغذائية التي قد يفتقر إليها الرجيم القاسي:

  • البروتين: يحتاج الأطفال البروتينات لنمو العضلات والحفاظ على هيئة الجسم، بالإضافة إلى العديد من الوظائف الأخرى، وقد يؤدي اتباع الرجيم القاسي إلى نقص البروتين لدى الأطفال.
  • الكالسيوم: والذي يحتاجه الأطفال للحفاظ على نمو العظام والأسنان بشكل سليم.
  • الكربوهيدرات: التي يحتاجها الأطفال للحصول على الطاقة، والتقليل من شعورهم بالخمول والكسل.
  • الألياف الغذائية: التي تساعد على تقليل خطر الإصابة بالإمساك لدى الأطفال.


الضرر النفسي

أشارت بعض الأبحاث إلى أن الأطفال الذين يتبعون الرجيم القاسي، وخاصة الرجيم الذي يقلل السعرات الحرارية بشكل كبير، يرتفع لديهم خطر الإصابة باضطرابات الطعام، ويشعرون بأنهم منبوذون اجتماعياً، كما قد يؤدي ذلك إلى مشاكل في تعاملهم مع صورة أجسامهم.


وعلى الرغم من أن الرجيمات القاسية والتي تعتمد على الحرمان تعد مضرة أيضاً للكبار والبالغين، إلا أنها أكثر ضرراً على الأطفال وتؤدي إلى إعاقة عملية النمو لديهم، وينصح بعدم اللجوء إلى أي من هذه الأنظمة خاصة في مرحلة الطفولة وقبل اكتمال النمو والنضج.[١]


أضرار الرجيم القاسي

يعد الرجيم القاسي الذي يعتمد على الحرمان أو خفض السعرات الحرارية بشكل كبير من الأنظمة الغذائية المضرة لصحة الجسم، وفي ما يأتي بعض أهم أضرار الرجيم القاسي على صحة البالغين:[٢][٣]


خفض مستويات الأيض

يؤدي خفض عدد السعرات الحرارية المتناولة بشكل كبير إلى انخفاض معدلات الأيض وحرق الدهون، وتجدر الإشارة إلى أن هذا الضرر غير قابل للتعديل، فحتى بعد التوقف عن اتباع الرجيم القاسي، تبقى معدلات الأيض منخفضة، وعادة ما يكون هذا هو السبب في استعادة الوزن المفقود بعد اتباع الريجيمات القاسية.


التعب

يؤدي اتباع الأنظمة الغذائية منخفضة السعرات الحرارية بشكل كبير إلى الإصابة بالتعب والإرهاق، كما أشارت بعض الدراسات إلى أن هذا التأثير يظهر بشكل أقوى لدى الأشخاص الذين يتبعون الرجيم القاسي منخفض الكربوهيدرات.


نقص العناصر الغذائية

ينجم نقص العناصر الغذائية عن عدم تناول كميات كافية من الأطعمة الغنية بهذه العناصر الغذائية، وهو أمر شائع جداً لدى الأشخاص الذين يتبعون الرجيمات القاسية، وفي ما يأتي بعض العناصر الغذائية التي يسيع الإصابة بنقصها عند اتباع الرجيم القاسي:

  • البروتين.
  • الكالسيوم.
  • فيتامينات ب، مثل فيتامين ب1، وفيتامين ب7.
  • فيتامين أ.
  • المغنيسيوم.


مشاكل صحية أخرى

قد يؤدي اتباع الرجيم القاسي إلى مشاكل صحة أخرى، ومنها ما يأتي:

  • مشاكل في الصحة الإنجابية: فقد أظهرت بعض الدراسات أن الأنظمة الغذائية التي تعتمد على الحرمان قد تقلل من الخصوبة.
  • إضعاف العظام: وزيادة خطر الإصابة بهشاشة العظام، وذلك بسبب انخفاض مستويات بعض الهرمونات المرتبطة بالكثافة العظمية؛ مثل هرمون الإستروجين، وهرمون التستوستيرون.
  • خفض المناعة: وزيادة خطر الإصابة بالأمراض، والعدوى.


المراجع

  1. ^ أ ب Molly Antoniolli (20/4/2017), "How Soon is Too Soon For Kids to Be on a Restrictive Diet?", northshore, Retrieved 6/1/2022. Edited.
  2. Alina Petre (30/1/2017), "5 Ways Restricting Calories Can Be Harmful", healthline, Retrieved 6/1/2022. Edited.
  3. "6 Potential Dangers of Dieting", eatingwell, Retrieved 6/1/2022. Edited.