أضرار السكر الأبيض على الدماغ

يُعدّ السكر الأبيض أو سكر المائدة من الكربوهيدرات البسيطة التي تتكون من سكريات أحادية، ويًصنع من قصب السكر، وتتميز بسهولة هضمها وامتصاصها بسرعة في مجرى الدم، مما قد يُسبب تغير في مستويات سكر الدم، كما تحتوي على الكثير من السعرات الحرارية، والقليل من العناصر الغذائية،[١] مما قد يسبب بعض الأضرار على الدماغ، ومنها ما يأتي:


يؤثر على نظام المكافأة في الدماغ

يحفز تناول الطعام إفراز هرمون الدوبامين الذي بدوره ينشط مناطق في الدماغ مسؤولة عن نظام المكافأة، مما يسبب الشعور بالسعادة بشكل مؤقت، خاصةً الأطعمة التي تحتوي على السكر الأبيض، أو التي تمتلك مؤشر جلايسيمي مرتفع الذي يسبب ضعفًا في التحكم في نظام المكافأة، مما يسبب الإدمان والإفراط في استهلاك الأطعمة أو المشروبات التي تحتوي على السكر الأبيض، مما يزيد من استهلاك السعرات الحرارية أكثر من حاجة الجسم، مما يسبب السمنة والمشاكل الصحية المرتبطة بها.[٢][٣]


يؤثر في الذاكرة

قد يُسبب الإفراط في استهلاك السكر الأبيض في تباطؤ الوظيفة الإدراكية، وقصور في الذاكرة وقدرة الدماغ على التركيز، كما يمكن أن يُسبب في زيادة خطر التعرض للالتهابات التي تؤثر في قدرة الذاكرة على التركيز، إذ يُسبب ارتفاع نسبة السكر في الدم إلى تلف في الأوعية الدموية، مما يؤدي إلى انكماش في المناطق المسؤولة عن الذاكرة في الدماغ، كما يقلل من إنتاج مادة كيميائية مسؤولة عن تكوين الذاكرة، مما قد يزيد من خطر الإصابة بالأمراض العقلية؛ كالخرف، وألزهايمر.[٤]


يؤثر في الحالة المزاجية

يسبب الإفراط في استهلاك السكر إلى تقلبات في المزاج، إذ يُسبب الارتفاع المفاجئ للسكر في الدم إلى زيادة الشعور بالقلق والحزن، وسرعة الانفعال، والكسل، وزيادة خطر التعرض للالتهابات المزمنة، والتغير في مستويات الأنسولين في الدم، مما يؤثر على النواقل العصبية في الدماغ كما قد يسبب في زيادة خطر التعرض للاكتئاب، وغيرها من الاضطرابات النفسية؛ كالفصام، وثنائي القطب، كما يسبب في زيادة خطر التعرض للالتهابات المزمنة.[٥][٦]


الكمية المسموح بها من السكر الأبيض

يوجد السكر الأبيض في العديد من الأطعمة كما يستخدم لتحلية المشروبات بما فيها الشاي، والقهوة، كما يوجد في الحلويات، ويُنصح بالحد من استهلاكه يوميًا، إذ تُشكل الكمية المسموح بها من السكر حوالي 5% من إجمالي السعرات الحرارية المستهلكة خلال اليوم، وفيما يأتي الكمية المسموح بها لمختلف الفئات العمرية:[٧]

  • الأطفال أقل من 4 سنوات: يُنصح بعدم تقديم أي من الأطعمة أو المشروبات التي تحتوي على السكر.
  • الأطفال من 4 إلى 6 سنوات: يجب ألا يتجاوز استهلاكهم من السكر 19 غراماً يوميًا.
  • الأطفال من 7 إلى 10 سنوات: يجب ألا يتجاوز استهلاك السكر أكثر من 24 غرامًا يوميًا.
  • البالغون: يجب ألا يتجاوز استهلاك السكر أكثر من 30 غرامًا يوميًا.

المراجع

  1. Ansley Hill (21/1/2020), "7 White Foods — and What to Eat Instead", healthline, Retrieved 12/1/2022. Edited.
  2. Ana Sandoiu (18/1/2020), "Sugar alters brain chemistry after only 12 days", medicalnewstoday, Retrieved 12/1/2022. Edited.
  3. Elizabeth Hartney (18/11/2020), "How Addictive Is Sugar Really?", verywellmind, Retrieved 12/1/2022. Edited.
  4. Joel Fuhrman (16/6/2020), "Negative Impact of Sugar on the Brain", verywellmind, Retrieved 12/1/2022. Edited.
  5. Kimberly Holland (11/2/2020), "The Connection Between Sugar and Depression", healthline, Retrieved 12/1/2022. Edited.
  6. Alex Bell (30/4/2020), "How does sugar affect depression?", medicalnewstoday, Retrieved 12/1/2022. Edited.
  7. "Sugar: the facts", nhs, Retrieved 12/1/2022. Edited.