أضرار الشيبس على البشرة

بالرغم من عدم وجود الكثير من الأبحاث والدراسات العلمية حول علاقة الشبس بالبشرة، إلا أن أغلب أخصائي البشرة ينصحون بتجنب تناوله؛ وذلك يعود إلى احتواء الشبس على كميات وفيرة من الدون المتحولة، والتي قد تؤثر على عملية الغلكزة أو الارتباط بالغليكوزيل (بالإنجليزية: Glycation)؛ وهي عملية تنتج من ارتباط السكر بالبروتينات وتنتج مواد ضارة، ويمكن أن تزيد من حب الشباب والمرض الجلدي الذي يسبب التورد والاحمرار في البشرة المعروف بالعدُّ الوردي (بالإنجليزية: Rosacea).[١]


كما ويمكن أن يزيد الصوديوم المتواجد في الشبس من احتمالية الإصابة بالالتهابات في البشرة، حيث إن الشبس عادةً ما يقدم مع الملح، أو مع نكهة معينة، مما يزيد من محتواه من الصوديوم، ولذلك ينصح بتقليل تناول الشبس لتفادي الإصابة بالالتهابات، والأمراض التي يمكن أن تسبب الحساسية؛ كالالتهاب المفاصل (بالإنجليزية: Arthritis)، والربو، والتهاب الجلد التأتبي (بالإنجليزية: Eczema)، إضافةً إلى ما سبق فإن تناول الشبس الغني بالأملاح بكثرة قد يؤدي إلى احتباس السوائل في الجسم، مما قد يسبب بعض الانتفاخات في البشرة بعد تناوله.[٢][٣][٤]


أضرار الشبس العامة

إضافةً إلى أضرار الشبس المحتملة على البشرة، فإن هناك بعض الأضرار الأخرى التي يمكن أن يسببها تناول الشبس بكثرة، وفيما يأتي أهم هذه الأضرار:[٥][٦]


زيادة ضغط الدم

بسبب ما يحتويه الشبس من صوديوم في كل حصة، فإن ذلك قد يزيد من احتمالية زيادة ضغط الدم، فكما أثبتت بعض الدراسات فإن الملح والنكهات المتواجدة في الشبس والغنية بالصوديوم، تزيد من معدلاته بصورة كبيرة مقارنةً مع الأطعمة الأخرى الغنية بالصوديوم، ومع تناوله بكثرة يصبح الشخص معرضة أكثراً لفرط الضغط (بالإنجليزية: Hypertension)، وهو ارتفاع شديد في ضغط الدم.


زيادة احتمالية الإصابة بأمراض القلب

حيث أثبتت الدراسات العلمية أنه وأيضاً بسبب محتوى الشبس العالي بالأكريلاميد، فإنه قد يزيد من احتمالية الإصابة بالأمراض القلبية المختلفة.


زيادة احتمالية الإصابة بالسكتة الدماغية

فقد أثبتت الدراسات أن الشبس يحتوي على كميات مرتفعة من الأكريلاميد والكوليسترول، اللذين يرتبطان بشكل مباشر باحتمالية الإصابة بالسكتات الدماغية؛ وذلك من خلال تواجد رواسب دهنية، ويمكن أن تؤدي إلى انسداد في الشرايين، مما يتسبب مباشرةً في السكتات الدماغية.


زيادة في وزن الجسم

حيث إنه بسبب ما يحتويه الشبس من سعرات حرارية مرتفعة فقد يؤدي ذلك إلى زيادة سريعة في الوزن، كما وإن ما يحتويه من ملح قد يجعل عقلنا يطلبه بكثرة وبلا وعي، وهذا يزيد من الكميات المتناولة من الشبس.


زيادة احتمالية الإصابة بالسرطان

حيث أثبتت بعض الدراسات أن الأطعمة المصنعة كالشبس؛ تحتوي على مادة كيميائية تدعى الأكريلاميد ( بالإنجليزية: Acrylamide)؛ والتي وجد أنها قد تزيد من احتمالية الإصابة بالعديد من أنواع مرض السرطان.


بدائل الشبس

ما يجعل الشبس مطلوباً هو طعمه المالح، والقرمشة التي يشعر بها الفرد أثناء تناوله، ويمكن الحصول على كلاهما من خلال بعض البدائل الصحية؛ كتناول الخضار المخبوزة في الفرن، أو البسكويت ذو الحبوب الكاملة، كما وتتوافر في المحلات التجارية بعض البدائل الصحية للشبس، كرقائق الشمنر المقرمشة، وغيرها من الأصناف المختلفة التي تتوافر بكثرة، ولا تحتوي على كميات مرتفعة من الصوديوم والدهون.[٧]

المراجع

  1. Leah Prinzivalli, "8 Worst Foods for Skin that Dermatologists Avoid", thehealthy, Retrieved 12/1/2022. Edited.
  2. "Too Much Salt: How A Diet Too High In Sodium Can Affect Your Heart, Brain, And Even Bone Health", medicaldaily, Retrieved 12/1/2022. Edited.
  3. "Can too much salt lead to bad skin?", pbs, Retrieved 12/1/2022. Edited.
  4. "The Calories in Potato Chips, and 5 Reasons They're Unhealthy", livestrong, Retrieved 12/1/2022. Edited.
  5. "Ugly Side Effects of Eating Potato Chips, According to Science", eatthis, Retrieved 12/1/2022. Edited.
  6. "What Happens to Your Body When You Eat a Bag of Potato Chips", eatthis, Retrieved 12/1/2022. Edited.
  7. "Are Potato Chips Bad for You?", universityhealthnews, Retrieved 12/1/2022. Edited.