أضرار الشيبس للأطفال

بسبب ما يحتويه الشبس من كميات مرتفعة من الدهون المشبعة غير الصحية، والسعرات الحرارية، فإن هذا قد يجعله سبباً في إحداث بعض الأضرار الصحية على جسم الأطفال، إذا تم تناوله لفترات طويلة وعلى المدى البعيد، وفيما يأتي بعض هذه الأضرار:


زيادة مستويات السكر في الدم

حيث يزيد الشبس المقلي من نسبة السكر في الدم؛ وذلك من خلال تحول الكربوهيدرات النشوية الموجودة في الشبس إلى سكريات في الجسم، والتي بدورها تزيد من نسبة السكر في الدم بشكل سريع ومفاجئ، لذلك ينصح بالتقليل من تناول الشبس خاصةً للأطفال الذين يعانون من مرض السكري.[١]


زيادة في ضغط الدم

حيث أثبتت بعض الدراسات الحديثة أن تناول الأطفال لرقائق الشبس المقلية قد يزيد من احتمالية ارتفاع ضغط الدم، وبالتالي قد يُحدث ذلك العديد من الأمراض، وذلك نتيجة للنشويات التي تتواجد في رقائق الشبس.[١]


يسبب بعض الأمراض

قد يؤدي تناول الشبس إلى زيادة احتمالية الإصابة بالارتجاع المراري، وبعض الاضطرابات الالتهابية المزمنة التي تحدث في الجهاز الهضمي؛ كمرض الأمعاء الالتهابي (بالإنجليزية: Bowel disease)، كما وتزيد نسب الكوليسترول الموجودة في الشبس من احتمالية التعرض للأمراض التي تؤثر في الكبد والكلى، ويمكن أن تعمل على تغير مستويات أنزيمات الكبد؛ والذي بدوره قد يسبب فشلاً كلوياً.[١]


ويحتوي الشبس على نسب مرتفعة من الكاربوهيدرات النشوية والدهون المشبعة، التي يمكن أن تزيد من نسبة الكوليسترول الضار في الدم، مما قد يؤدي إلى العديد من الأمراض القلبية على المدى البعيد،[١] إضافةً إلى أن تناول الشبس بكثرة قد يؤدي إلى الإمساك عند بعض الأطفال؛ وذلك لأن الأمعاء لا تستطيع هضم الشبس بسهولة.[٢]


السمنة

بسبب ما تحتويه رقائق الشبس من سعرات حرارية مرتفعة ودهون مشبعة، فإن ذلك قد يسبب السمنة عند الأطفال، حيث يحتوي 100 غرام من رقائق الشبس المملحة على 532 سعرة حرارية، و34 غراماً من الدهون.[١][٣]


تغيير في سلوك الأطفال

قد يعود السبب وراء ذلك إلى احتواء الشبس المصنع على العديد من المواد الحافظة والملونات، والتي قد يسبب تناولها بعض التغييرات في سلوك الأطفال؛ فيمكن أن يعمل على فرط في حركتهم، أو زيادة شعورهم بالعصبية، أو حتى تقلبات في مزاجهم، لذلك ينصح بقراءة الملصق التغذوي قبل شراء الشبس لمعرفة المضاعفات التي قد يحدثها على الأطفال.[٢]


بدائل الشبس للأطفال

كما ذكر سابقاً فإن الشبس يعد خياراً غير صحي كوجبة خفيفة قد يتناولها الأطفال خلال اليوم، ويمكن استبدالها بالعديد من الأطعمة الصحية، وفيما يأتي بعض الوجبات الخفيفة التي يمكن إطعامها للأطفال عوضاً عن الشبس:[٤]

  • الزبادي؛ ينصح بعدم اختيار الزبادي التجاري المنكه الغني بالسكر، واستبداله بالزبادي السادة كامل الدسم، وإضافة بعض الفواكه، أو القليل من العسل إليه.
  • الفشار؛ حيث يمكن أن يستبدل الشبس بالفشار غير المملح المضاف إليه القليل من الزبدة أو جبنة البارميزان، لجعله وجبة صحية خفيفة للأطفال، لكن ينصح بأن يتم صناعة الفشار في المنزل، لأن الجاهز منه يحتوي على المواد الحافظة والمنكهات والملونات غير الصحية للأطفال.
  • شرائح الكمثرى مع جبنة الريكوتا؛ حيث تضيف الكمثرى طعماً حلواً على الوجبة، كما وتحتوي على الألياف المهمة للجسم، إضافةً إلى أن جبنة الريكوتا تعد مصدراً للبروتينات والكالسيوم، مما يجعلهما سوياً وجبة غذائية غنية للأطفال.
  • الشوفان؛ يعد الشوفان مصدراً للألياف القابلة للذوبان في الماء، والذي يحتوي على العديد من العناصر الغذائية الضرورية للجسم، لكن ينصح بعدم استخدام الأنواع الجاهزة الغنية بالمواد المضافة والسكر والمنكهات المختلفة.

المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج "Are Potato Chips Good For Children?"، healthykids4u، اطّلع عليه بتاريخ 12/1/2022. Edited.
  2. ^ أ ب "The Harmful Effects Of Chips On The Health Of The Child", healthykids4u, Retrieved 12/1/2022. Edited.
  3. "Snacks, potato chips, plain, salted", fdc, Retrieved 12/1/2022. Edited.
  4. "28 Healthy Snacks Your Kids Will Love", healthline, Retrieved 12/1/2022. Edited.