طرق لزيادة الطول للأطفال والمراهقين

في مراحل النمو فهناك العديد من النصائح لضمان النمو السليم للأطفال والمراهقين، مع الأخذ بعين الاعتبار أنّ الوراثة هي العامل الأكبر في تحديد نوع جسم الشخص وطوله، فإذا إذا كان والدا الشخص ذو قامة طويلة، فمن المرجح أنّ يكون الشخص أيضاً طويل القامة، وإذا كان والدا الشخص ذو قامة قصيرة، فمن المرجح أن يكون الشخص قصير القامة،[١] ويُمكن لبعض العوامل أن تزيد أو تقلل من النمو أثناء مرحلة الطفولة والمراهقة، بالتالي يمكن للأطفال والمراهقين أن يتبعوا بعض الخطوات التي قد تساعد على زيادة طولهم للحد الأقصى، وتشمل هذه الخطوات:[٢][٣][٤]


ضمان التغذية الجيّدة

إذ يلعب الغذاء دوراً مهماً في النمو، ويُوصي خُبراء التغذية الأطفال والشباب بتناول نظام غذائي متنوّع ومُتوازن، مع الكثير من الفاكهة والخضراوات، إذ إنّ النظام الصحي يضمن حصولهم على جميع الفيتامينات والمعادن التي تحتاجها أجسامهم للنمو، ويعدّ كلا من البروتين والكاسيوم من العناصر المهمة بشكل خاصّ لصحة العظام ونموّها.


مصادر الأغذية الغنية بالبروتين

من الأطعمة التي تحتوي على البروتين ما يأتي:

  • اللحوم.
  • الدواجن.
  • المأكولات البحريّة.
  • البيض .
  • البقوليات.
  • المكسرات.
  • البذور.


مصادر الأغذية الغنية بالكالسيوم

أمّا الأطعمة التي تحتوي على الكالسيوم، فمثل ما يأتي:

  • الزبادي.
  • الحليب.
  • الأجبان.
  • البروكلي.
  • البرتقال.
  • السردين.
  • السالمون.
  • فول الصويا.
  • الكرنب.


الحصول على قسطٍ كافٍ من النوم

إذ إنّ النوم يعزز النمو لدى المراهقين والأطفال، حيث يفرز الجسم أثناء النوم العميق الهرمونات التي يحتاجها للنمو.


ممارسة التمارين الرياضية بانتظام

يعدّ التمرين المنتظم مهماً لنمو البدن الطبيعي، إذ إنه يجعل العظام أكثر صحّة، وكثافة، وقوّة.


تناول المكملات الغذائية

عند وجود حالات تؤثر في إنتاج هرمون النمو، فقد يوصي الطبيب بأخذ مكملات هرمون النمو الصناعي، ويجدر التنويه إلى ضرورة استشارة الطبيب في هذه الحالات.


طرق لزيادة الطول للبالغين

في الحقيقة في حال الوصول لعمر 18 سنة فإنّه لا يمكن زيادة الطول، وإنّما هناك بعض النصائح التي قد تساهم في أن يظهر الشخص بمظهر أطول، مثل؛ الجلوس والوقوف بوضعية مستقيمة،[١] وتقوية عضلات الجذع، إذ إنّ القسم الأوسط من الجسم يساعد الأشخاص على الحفاظ على وضعية جيدة، وأن يبدو الشخص أطول، وتُعدّ عضلات الجذع هي العضلات الموجودة في البطن وعلى امتداد العمود الفقري وتدعمه، وعندما تكون هذه العضلات ضعيفة فقد لا تدعم العمود الفقري بالشكل الصحيح، وقد يؤدي إلى ضغطه.[١]


وللحصول على عضلات جذعيّة أقوى يمكن للشخص أن يمارس بعض التمارين الرياضيّة، ومن هذه التمارين:[١]

  • تمرين بلانك (بالإنجليزية: Plank Exercise).
  • تمرين سوبرمان (بالإنجليزية: Superman Exercise).
  • تمرين شدّ البطن (بالإنجليزية: Abdominal Crunch).


نبذة عن العوامل التي تؤثر في طول الإنسان

تؤثر عدة عوامل في طول الإنسان، وأهمها العامل الوراثي، إذ إنّ الجينات تؤثر في الطول بنسبة تتراوح بين 60%-80%، وعادة ما تُمثل بعض العوامل الأخرى النسبة المتبقية، ومنها العوامل التي ذكرت في أعلى المقال كالتغذية، والتمارين الرياضية، واختلافات الجنس من ذكر وأنثى، إضافة إلى بعض الظروف الصحية التي تؤثر في طول جسم الإنسان.[٢][١]


ومن الجدير بالذكر أنّ الحمض النووي (بالإنجليزية: DNA)، هو الذي يحدد طول الشخص، إذ وجد العلماء أنّ الطول يحدده أكثر من 700 جين مختلف، بالإضافة إلى الهرمونات التي ينتجها الجسم والتي تؤثر في تكوين ونمو العظام، ومن هذه الهرمونات؛ هرمونات النمو، وهرمونات الغدّة الدرقية، والهرمونات الجنسيّة التي تؤثر في النمو في مرحلة البلوغ.[٣]


طُرق لتقليل فقدان الطول

عندما يبلغ الشخص سن الأربعين قد يفقد القليل من طوله مقارنة بزيادة العمر، وذلك بسبب هشاشة العظام (بالإنجليزية: Osteoporosis)، وضغط العمود الفقري، وبعض الأسباب الأخرى، إلا أنه يمكن اتّباع بعض الخطوات لتجنّب فقدان الطول المرتبط بالعمر، ومنها:[١]

  • الحفاظ على التغذية الكافية، بما في ذلك الحصول على كميات كافية من الكالسيوم.
  • ممارسة تمارين رياضية، مثل؛ تمارين حمل الأوزان، للتقليل من خسارة الكتلة العضلية.
  • المحافظة على رطوبة الحسم بشكل صحيح.
  • الحصول على قسط كبير من الراحة.

المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج ح Jenna Fletcher (23/9/2017), "Can adults grow taller?", medicalnewstoday, Retrieved 7/3/2021. Edited.
  2. ^ أ ب Natalie Silver (7/3/2019), "How to Increase Your Height: Is There Anything I Can Do?", healthline, Retrieved 7/3/2021. Edited.
  3. ^ أ ب Amanda Barrell (9/11/2020), "What factors influence a person's height?", medicalnewstoday, Retrieved 7/3/2021. Edited.
  4. Syed Arif Kamal and Shahid Ali Khan (2013), "Increasing Height through Diet, Exercise and Lifestyle Adjustmen", researchgate, Retrieved 7/3/2021. Edited.