التفاح من الفواكه التي يتم تناولها بشكل أساسي في أغلب الحميات الغذائية لما لها من فوائد، إذ يشيع بأنها تساعد في خسارة الوزن، ومن الممكن أكل التفاح نيئاَ أو شرب عصير التفاح أو إدخاله في وجبات الطهي كالفطائر، وهناك وصفات غذائية عديدة يدخل فيها التفاح كغذاء أساسي يمكن الاستفادة منها للحصول على جميع فوائده.


فوائد التفاح للرجيم

عند إدراج التفاح ضمن رجيم صحي هدفه خسارة الوزن فإن الشخص سيحصل على الفوائد التي يمده التفاح بها، والتي تساهم في خسارة الوزن، ومن فوائد التفاح للرجيم ما يأتي:

  • قد يساعد في تعزيز البكتيريا المفيدة للأمعاء، وذلك لاحتوائه على مركبات نشطة بيولوجياً، وبالتالي فإن هذه البكتيريا قد تساعد في تحسين صحة الأشخاص المصابين بالسمنة، ذلك بحسب دراسة أجريت على القوارض.[١]
  • تناول شرائح التفاح قبل وجبة الطعام يقلل من تناول 200 سعرة حرارية تقريباً كما أشارت إحدى الدراسات، فتناول التفاح يزيد من شعور الشبع لاحتوائه على كمية من الماء والألياف،[٢] وتجدر الإشارة إلى أن تناول التفاح كاملاً أفضل من عصره، وذلك ما تُظهره الأبحاث من فوائد للتفاح كامل في التحكم بالشهية والشعور بالشبع.[٣]
  • قد يساهم في خسارة الوزن وذلك بسبب عدة عوامل، وهي:
  • يحتاج إلى وقت أثناء مضغه، وكلما زادت مدة المضع زاد الشعور بالشبع، وبالتالي تقليل كمية الطعام المتناولة.[٤]
  • يحتوي على الألياف، بحيث أشارت الدراسات إلى أن الألياف تعد مهمة لخسارة الوزن، إذ إن هناك دراسة أُجريت على 124.086 بالغاَ على مدى 4 سنوات أشارت إلى أن هناك علاقة بين زيادة تناول الألياف والفواكه الغنية بمضادات الأكسدة بما فيها التفاح بفقدان الوزن، حيث إن الذين تناولوا التفاح نقص وزنهم بما معدله (0.56 كيلوغراماَ)، وأشارت دراسة أخرى تم خلالها إعطاء كل مجموعة من الأشخاص خياراً مختلف لمعرفة مدى تأثير كل منها على الوزن، فمنهم من تناول كعك الشوفان ومنهم من تناول فاكهة التفاح أوالكمثرى، إذ تبين أن المجموعة الذين تناولوا التفاح خسروا (0.9 كيلوغراماَ).[٢]
  • التفاح مليء بالماء، إذ يحتوي على نسبة 88% منه، مما يقلل كثافة السعرات الحرارية فيها، وزيادة الشعور بالشبع.[٢]
  • يوجد أنواع من التفاح تعد حلوة المذاق، وبذلك فهو من الممكن أن يكون خياراً صحي ذو سعرات أقل عند رغبة الشخص بتناول الأطعمة ذات الطعم الحلو.[٥]




لا يوجد نوع غذاء معين يساعد على خسارة الوزن لوحده، وإنما لا بد من اقترانه مع حمية غذائية صحية ونشاط بدني.




الحصة الغذائية للتفاح

بشكل عام الكمية المطلوبة من الفاكهة تعتمد على العمر، والوزن، والطول، والنشاط البدني، إذ يحتاج الشخص في اليوم من كوب إلى كوبين في اليوم من الفاكهة بشكل عام، وتعادل الحصة الغذائية الواحدة من التفاح هو تفاحة واحدة صغيرة، والتي تحتوي على 75 سعرة حرارية و3 غرامات ألياف.[٦][٧]


درجة أمان ومحاذير استخدام التفاح

درجة أمان التفاح

  • البالغين: لا توجد آثار جانبية معروفة أو متوقعة للتفاح أو عصير التفاح، وبشكل عام هو آمن لجميع الناس، ما عدا البذور فهي لا تؤكل وتحتوي على مادة ضارة، وقد يؤدي تناول كمية كبيرة منه إلى الإصابة بالتسمم.[٨]
  • الأم الحامل والمُرضع: التفاح آمن بالكميات الموجودة في الطعام، ولكن لا توجد معلومات موثوقة كافية لمعرفة ما إن كان التفاح آمناً في الكميات الموجودة في الأدوية عند الحمل أو الرضاعة، وللبقاء في الجانب الآمن يجب تجنب تناول الكميات الكبيرة منه في الطعام.[٨]
  • الأطفال: يُعتبر التفاح آمناَ للأطفال ما لم تُؤكل البذور.[٨]


محاذير استخدام التفاح

في ما يأتي محاذير استخدام التفاح:[٨]

  • مرضى السكري: التفاح وتحديداً عصيره من الممكن أن يرفع مستوى السكر في الدم، لذا يُنصح بمراقبة السكر في الدم عند تناول التفاح أو عصير التفاح لمرضى السكري.
  • الحساسية: قد يُسبب التفاح رد فعل تحسسي عند الأشخاص الذين يُعانون من حساسية من حبوب لقاح البتولا، ومن حساسية من العائلية الوردية التي ينتمي إليها التفاح، والمشمش، واللوز، والبرقوق، والخوخ، والكمثرى، والفراولة، ويجب مراجعة الطبيب في حال ظهور أي أعراض تحسسية.


نصائح عامة لتخفيف الوزن

إن خسارة الوزن بنسبة 5 إلى 10% من إجمالي وزن الجسم يتسبب بفوائد صحية عديدة للإنسان، مثل تحسين ضغط الدم، وكوليسترول الدم، وسكر الدم، لذا يُعد تخفيف الوزن أمراً هاماً لمن يُعاني من زيادة في الوزن أو السمنة، حيث إن مفتاح خسارة الوزن هو تغيير النظام الغذائي وممارسة الرياضة، وفيما يأتي نصائح واستراتيجيات لفقدان الوزن:[٩][١٠]

  • إضافة الفاكهة والخضراوات الغنية بالألياف إلى الوجبات المتناولة يومياً، ومنها التفاح لزيادة الشعور بالشبع.
  • تقليل السعرات الحرارية المتناولة يومياً.
  • تقليل الدهون المتناولة.
  • التقليل من الكربوهيدرات والسكر المتناولة.
  • ممارسة الرياضة.

المراجع

  1. "What to know about apples", medicalnewstoday, Retrieved 15/1/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت Brianna Elliott, RD (31/7/2019), "Are Apples Weight-Loss-Friendly or Fattening?", healthline, Retrieved 30/12/2020. Edited.
  3. Elise Mandl, BSc, APD (2/1/2019), "The 11 Best Fruits for Weight Loss", healthline, Retrieved 29/12/2020. Edited.
  4. "Apples 101: Benefits, Weight Loss Potential, Side Effects, and More", everydayhealth, Retrieved 15/1/2021. Edited.
  5. "5 Amazing Health Benefits of Apples", eatingwell, Retrieved 15/1/2021. Edited.
  6. Shereen Lehman (18/2/2020), "Serving Sizes for 18 Fruits and Vegetables", verywellfit, Retrieved 7/1/2021. Edited.
  7. "Fruits", myplate, 2020, Retrieved 7/1/2021. Edited.
  8. ^ أ ب ت ث "APPLE", webmd, Retrieved 7/1/2021. Edited.
  9. "Weight-loss basics", mayoclinic, 10/10/2019, Retrieved 8/1/2021. Edited.
  10. "How to Lose Weight and Keep It Off", helpguide, 10/2020, Retrieved 8/1/2021. Edited.