كيفية شد البطن بعد الولادة 

يُعدّ الحمل وما يتبعه من ولادة أحد الأسباب المرتبطة بحدوث ترهل في الجلد، والذي يشيع حدوثه في البطن، والوجه، والرقبة، والأرداف، واليدين، والأرجل، حيث تتمدد عضلات البطن خلال الحمل، وهناك العديد من الطرق المُتبعة لشدّ البطن سواء طبية متعلقة بالخضوع لعمليات جراحية وأخرى غير جراحية، أو تغذوية، أو رياضية، وغيرها،[١] وتجدر الإشارة إلى أنّ سرعة عودة البطن لوضعه الطبيعيّ بعد الحمل يعتمد على العديد من العوامل، بما فيها؛ وزن المرأة، والعمر، والجينات، ويمكن أن يساعد النظام الغذائي الصحي والحمية على تقليل خطر زيادة الوزن بشكل كبير أثناء الحمل؛ حيث إنّ الحدّ من ذلك يساعد على تقليل ترهل الجلد بعد الولادة، كما أنّ النساء اللاتي يمارسنَ التمارين الرياضية أثناء الحمل أكثر فرصة على استعادة وزنهم بعد الحمل.[٢][٣]


وفيما يأتي ذكر أبر الطرق لشد البطن بعد الولادة:


التغذية المتوازنة

يساعد النظام الغذائي المتوازن الغني بالفيتامينات والمعادن والدهون على بناء العضلات وتحسين نمو الكولاجين؛ وهو بروتينٌ أساسي لنمو الجلد بشكل صحيّ، بالإضافة إلى شرب الماء بكميات كافية مما قد يُحسن من مرونة الجلد ومظهره،[٣] ورطوبته، ويقلل من احتباس السوائل في الكرش، كما يُحسن من حرق الدهون.[٤] ويُنصح باتباع التوصيات العامة في النظام الغذائي للمساعدة على الوصول للوزن الصحي والمحافظة عليه، ومنها ما يأتي:[٥]

  • تناول وجبة الفطور.
  • تناول 5 حصص يومياً كحد أدنى من الخضار والفواكه.
  •  تناول مختلف الأغذية الغنية بالألياف الغذائية مثل الشوفان، والبقوليات، والعدس، والبطاطا.
  • إضافة مصادر النشويات إلى كل وجبة مثل الخبز والأرز والمعكرونة مع الإشارة إلى أنّه يفضل أن تكون من ذات الحبوب الكاملة، والبطاطا.
  • تجنب استهلاك كميات كبيرة من الأطعمة المرتفعة بالدهون والسكريات، مثل؛ الكيك، والبسكويت، والأطعمة السريعة.
  • الانتباه للكمية المتناولة ونوع وعدد الوجبات الخفيفة المتناولة بين الوجبات الرئيسية.


المكملات الغذائية

ينتج الجسم الكولاجين بشكل طبيعي، لكنّ قدرته على ذلك تقل مع التقدم في العمر، مما قد يتطلب الحاجة لاستهلاك مكملات الكولاجين بعد استشارة الطبيب لتحسين مرونة الجلد، لكن ما تزال النتائج واعدة حول استخدام هذه المكملات؛ فقد لوحظ أنّ لها دوراً مُحتملاً في تحسين مرونة الجلد، ورطوبته، وزيادة كثافة إنتاج الكولاجين، مما يُحسن من شدِّ البطن ومظهره، وبالتالي ما تزال هناك حاجة للمزيد من الدراسات لتأكيدها.[٣]


التمارين الرياضية

تعدّ ممارسة التمارين الرياضية أثناء الحمل آمنة بواقع ساعتين ونصف أسبوعياً من التمارين الهوائية متوسطة الشدة بما في ذلك التمارين المتعلقة بزيادة قوة عضلات البطن، مثل؛ تمرين بلانك، واليوغا،[٣] وتمارين المقاومة، مثل؛ تمرين بيلاتس، مما يشدّ من عضلات الحوض والأرداف، كما يُنصح ممارسة التمارين الهوائية للمساعدة على حرق الدهون وشدّ العضلات، مثل؛ المشي السريع، والسباحة، والهرولة، وركوب الدراجات، لكن بعد استشارة الطبيب مع الأخذ بعين الاعتبار ممارسة التمارين عالية الشدة بشكل تدريجي؛ حيث تساعد ممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم على الحدّ من ترهل الجلد.[٤] كما يمكن ممارسة التمارين بسيطة الشدة بعد الأسابيع الأولى من الولادة لشدّ عضلات البطن مثل تمارين الإطالة والمشي.[٥]


عملية شد البطن

تُعدّ عملية شدّ البطن (بالإنجليزية: Tummy tuck surgery) عملية تجميلية لتحسين مظهر البطن وشد العضلات وقد يتم اللجوء لها بعد حدوث خسارة كبيرة في الوزن وترهل ملحوظ،[٦][٧][٨] وتتعلق بإزالة الدهون الزائدة والجلد، واستعادة نمو العضلات وغيرها، مع الإشارة إلى أنّ هذه العملية لا تُشكل بديلاً عن خسارة الوزن، وممارسة النشاط الرياضيّ،[٩] وتجدر الإشارة إلى أنّه يجب استشارة الطبيب لمعرفة مدى الحاجة لها ولإجرائها.[١٠] كما تجدر الإشارة إلى أنّ هناك أنواعاً لعملية شد البطن منها؛ جراحية، وأخرى غير جراحية.[١٠] وقد لا يكون الخضوع للعملية الجراحية أمراً مناسباً للجميع.[١١]

المراجع

  1. Ana Gotter (15/7/2020), "Tips for How to Tighten Loose Skin", healthline, Retrieved 9/11/2020. Edited.
  2. "Staying healthy and safe", womenshealth, 14/3/2019, Retrieved 9/11/2020. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث Joanne Lewsley (11/8/2020), "Loose skin after pregnancy: Home remedies and medical treatments", medicalnewstoday, Retrieved 9/11/2020. Edited.
  4. ^ أ ب Shannon Conner (18/6/2019), "7 Tips for Firming Loose Skin After Pregnancy", healthline, Retrieved 9/11/2020. Edited.
  5. ^ أ ب "Your post-baby belly: why it's changed and how to tone it", babycentre.co, 1/1/2020, Retrieved 9/11/2020. Edited.
  6. "Tummy tuck (abdominoplasty)", nhs, 30/8/2019, Retrieved 9/11/2020. Edited.
  7. David Lickstein (18/5/2020), "Panniculectomy", medlineplus, Retrieved 9/11/2020. Edited.
  8. "Abdominoplasty (tummy tuck)", .betterhealth.vic, 1/11/2019, Retrieved 9/11/2020. Edited.
  9. "What is a tummy tuck?", plasticsurgery, Retrieved 9/11/2020. Edited.
  10. ^ أ ب Jessica Timmons (7/7/2016), "Should You Get a Tummy Tuck After a C-Section?", healthline, Retrieved 9/11/2020. Edited.
  11. "Abdominoplasty", healthdirect, 1/12/2019, Retrieved 9/11/2020. Edited.