الأطعمة الممنوعة لمرضى الفشل الكلوي

تختلف الأطعمة الممنوعة لمرضى الفشل الكلوي حسب المرحلة المرضية، إذ يوجد 5 مراحل للفشل الكلوي، ويتم التركيز على مجموعة من العناصر الغذائية وتحديد كميتها من خلال استشارة الطبيب المختص أو أخصائي التغذية، وإجراء التعديلات المناسبة على النظام الغذائي المُتبع لكل مرحلة،[١] ومن هذه العناصر الغذائية ما يأتي:


البروتين

يُعدّ البروتين أحد أهم العناصر الغذائية الأساسية في الجسم إلى جانب الكربوهيدرات، والدهون، إذ يساهم في بناء العضلات، وتعزيز صحة الجسم، وقد يُسبب عدم تناول كميات كافية منه إلى حدوث ضعف في البشرة، والشعر، والأظافر، وعلى الرغم من ذلك يمكن أن يسبب استهلاك كميات كبيرة من البروتين لمرضى الفشل الكلوي في زيادة الجهد على الكلى للتخلص من منتجات عملية أيض البروتين في الجسم؛ كاليوريا.[٢]


لذا من الضروري تحديد مقدار ما يستهلكه مريض الكلى من البروتين وضبطها لتخفيف الحِمل على الكلى من خلال تحديد الكمية الموصى بها منه بناءً على وزن الجسم، والحالة الصحية، والنشاط البدني، ومن الأمثلة على الأطعمة العالية بالبروتين التي يُنصح بالحد من استهلاكها مثل؛ اللحوم الحمراء، والدجاج، والبيض، والسمك.[٣]


الصوديوم

الصوديوم من المعادن الموجودة في معظم الأطعمة بالإضافة إلى ملح الطعام، ويساهم في الحفاظ على توازن الماء في الجسم، والتحكم بمستويات ضغط الدم، وفي حالة الفشل الكلوي قد يؤدي استهلاك كميات كبيرة منه إلى تراكمه في الجسم مما يسبب احتباس السوائل خاصةً حول القلب والرئتين، وارتفاع ضغط الدم، وضيق التنفس، وتورم الكاحلين، لذا من الضروري أن لا يزيد معدل الاستهلاك اليومي من الصوديوم عن 2 غرام لمرضى الكلى.[٤]


الفسفور

يوجد الفسفور في العديد من الأطعمة ويساهم في الحفاظ على صحة العظام إلى جانب الكالسيوم، وفيتامين د، على الرغم من ذلك يؤدي الفشل الكلوي إلى تراكمه في الدم، وإطلاق الكالسيوم من العظام إلى الدم، مما قد يزيد من خطر الإصابة بهشاشة العظام، وألم في المفاصل، لذا يُنصح مرضى الفشل الكلوي بالحد من استهلاك الأطعمة الغنية بالفسفور، ومنها ما يأتي: اللحوم، والحبوب الكاملة، منتجات الألبان، والبقوليات، والمشروبات الغازية.[٥]


البوتاسيوم

يساهم البوتاسيوم في الحفاظ على وظيفة كلٍ من العضلات والأعصاب، ومع ذلك قد يؤدي تراكمه في الدم بسبب ضعف وظيفة الكلى إلى حدوث مشاكل في القلب، ومن الأطعمة التي يُنصح مريض الكلى بالحد أو التقليل من استهلاكها؛ الموز، والبرتقال، والبطاطا، والطماطم، البقوليات، والحبوب الكاملة، ومنتجات الألبان.[٥]


الكالسيوم

يعد الكالسيوم من المعادن اللازمة للحفاظ على صحة العظام، لكن يمكن أن يؤدي تراكمه في الدم، والقلب، والمفاصل، والعضلات، إلى حدوث العديد من المشاكل الصحية ومنها؛ ضعف في عضلة القلب، ألم في العظام، وتقرحات في الجلد، وضعف في الدورة الدموية، لذا يُنصح بتجنب استهلاك الأطعمة المدعمة بالكالسيوم، أو الأطعمة الغنية بالفسفور، أو استهلاك مكملات غذائية لفيتامين د إلا باستشارة الطبيب.[١]

المراجع

  1. ^ أ ب "Nutrition and Chronic Kidney Disease (Stages 1–4)", kidney, Retrieved 9/1/2022. Edited.
  2. "What to Eat and What Not To", lifeoptions, Retrieved 9/1/2022. Edited.
  3. "Kidney diet and foods for chronic kidney disease (CKD)", kidneyfund, 2/9/2021, Retrieved 9/1/2022. Edited.
  4. Neha Pathak (25/8/2020), "Chronic Kidney Disease", webmd, Retrieved 9/1/2022. Edited.
  5. ^ أ ب "Eating Right for Chronic Kidney Disease", niddk, Retrieved 9/1/2022. Edited.