تُعد البطاطا أو البطاطس المقلية من أكثر أنواع الوجبات الخفيفة شيوعاً، وهي من الأطعمة عالية المحتوى في السُّعرات الحرارية؛ حيث تحتوي الحصة الواحدة منها والتي تُعادل 139 غراماً على 427 سعرة حرارية تقريباً، كما تحتوي على الملح والدهون بكمية كبيرة، وهذه المكونات من شأنها أنّ تولد الرغبة في تناول المزيد من الطّعام،[١] ومن الجدير بالذكر بأنه لا بد من الانتباه إلى كمية البطاطا المقلية المتناولة في حال الرغبة بتخفيف الوزن.


تأثير البطاطا المقلية عند تخفيف الوزن

  • الأطعمة المقلية مثل البطاطا غنية بالسعرات الحرارية، بالتالي فهي تزيد من عدد السعرات الحرارية المُستهلكة، كما قد يتم تغليفها بطبقة من الدقيق أو غيره قبل القلي، وأثناء القلي تمتص الدهون وتفقد الماء، ولهذا فإنّ البطاطا المقلية تحتوي على سعرات حرارية أعلى من البطاطا المخبوزة أو المسلوقة، فمثلاً تحتوي حبة بطاطا مخبوزة صغيرة الحجم والتي تعادل 100 غراماً تقريباً على 93 سعرة حراريّة ولا تحتوي على أيّة دهون، أمّا 100 غراماً من البطاطا المقلية فتحتوي على 319 سعرة حرارية بالإضافة إلى 17 غراماً من الدهون.[٢]
  • بالإضافة إلى أنّ البطاطا المقلية عادةً ما يتم تناولها بجانب الصلصات مثل الكاتشب الغني بالسّكر، والذي بدوره يزيد من إجمالي السعرات الحرارية المستهلكة في الوجبة.[١]
  • البطاطا المقلية تمنح الشعور بالشبع لفترة قصيرة، فعلى الرغم ممن من أنّ البطاطا فيها كمية كبيرة من السعرات والدهون، إلّا أنّها لا تحتوي على الألياف والبروتينات التي تساعد على زيادة فترة الشعور بالشبع، ولذلك يجب تجنُّب البطاطا عند اتباع رجيم غذائي لتخفيف الوزن أو حتى عند الرغبة في تثبيت الوزن.[٣]
  • كما تحتوي رقائق البطاطا المقلية أو الشيبس على كمية كبيرة من الملح والكربوهيدرات المكررة، وبالتالي تزيد من احتمالية اكتساب الوزن.[١]
  • دراسات عدة أشارت إلى أنّ البطاطا المقلية ورقائق البطاطا تسبب زيادة الوزن والسُّمنة، إذ إنه من السّهل تناول كميات كبيرة منها في الوجبة الواحدة، بالإضافة إلى سعراتها الحرارية.[٤]
  • من الممكن أنّ تحتوي شرائح البطاطا المقلية وخصوصاً التي تحتوي على قشر البطاطا على بعض المواد التي قد تكون سامة عند استهلاكها بكميات كبيرة وقد تؤثر على صحة الجهاز الهضمي، فقد تحتوي بعض منتجات البطاطا على مادة السّولانين (بالإنجليزيّة: Solanine) السامة بنسبة تتراوح بين 3.6-13.7 مليغراماً، وعلى مادة الشكونين (بالإنجليزيّة: Chaconine) بنسبة 1.6-10.5 مليغرامات لكل 100 غراماً.[٥]
  • الأطعمة المقلية ومنها البطاطا قد تزيد من احتمالية التعرض للعديد من المشاكل الصحية مثل السُّكري النوع الثاني، وارتفاع ضغط الدم، وأمراض القلب، بالإضافة إلى ارتفاع في مستويات الكوليسترول في الدم بسبب احتوائها على الدهون المتحولة.[٦]


كيفية تناول البطاطس المقلية عند تخفيف الوزن

عند اتباع نظام غذائي صحي وممارسة التمارين الرياضية لتخفيف الوزن يمكن تناول كميات قليلة من البطاطا عند الرغبة، ولكن بشرط تناولها بوعي، ويفضل التركيز على عدد المرات التي تكرر فيها تناولها، إذ من المهم عدم تناولها يومياً أو بكميات كبيرة، بالإضافة إلى أنّه يجب الانتباه إلى ما يتم أكله في باقي اليوم من أطعمة ووجبات عند تناول البطاطا، وذلك حتى لا تزيد السعرات الحرارية المتناولة عن السعرات الحرارية التي يجب تناولها يومية.[٧]

أداة حساب الاحتياج اليومي من السعرات الحرارية


نصائح لتحضير البطاطا بطريقة صحية

  • من الممكن استخدام المقلاة الهوائية لقلي البطاطا بدلاً من القلي العميق في الزيت، وعلى الرّغم من أنّ البطاطا المقلية بالهواء تبقى مقلية إلا أنّها تحتوي على كمية أقل من الدهون والسعرات الحرارية ومادة الأكريلاميد الضارة بالصحة.[٨]
  • يمكن إعداد البطاطا بعدة طرق صحية أكثر من القلي، وبذلك يمكن تناول بطاطا ذات محتوى أقل في الدهون والسعرات مثل الخَبز، أو السلق، أو طهيها بالبخار،[٥] حيث بمكن تجربة البطاطا المخبوزة بالفرن مع الجبن والثوم، أو بإضافة أي منكه أو أي مكون صحي يُفضله الشخص، كما يمكن تقطيع البطاطا إلى شرائح رفيعة ودهنها بالقليل من زيت الزيتون وخبزها في الفرن.[٩]
  • ينصح باستهلاك البطاطا كاملة مع القشرة بدلاً من البطاطا الجاهزة والمصنعة؛ لاحتوائها على كمية أقل من الدهون والأملاح والسعرات الحرارية، ولا يُفضل تناول البطاطا النيئة؛ لأنّه عند طهي البطاطا يتم التخلص من البكتيريا الضارة، بالإضافة إلى أن طهي البطاطا يؤدي إلى تحسين امتصاص بعض العناصر والمغذيات التي توجد فيها.[٥]
  • من الممكن تناول البطاطا الحلوة المقلية بدلاً من البطاطا العادية، إذ تعد البطاطا الحلوة خيار صحي أكثر؛ فهي تحتوي على عناصر وفيتامينات أكثر، بالرغم من احتواء البطاطا الحلوة على سعرات حرارية وكربوهيدرات أعلى، ولهذا يجب الانتباه إلى الكمية المتناولة منها بالنسبة لإجمالي عدد السعرات الحرارية اليومي المسموح به.[١٠]
  • اختيار أنواع زيوت صحية للقلي، مثل زيت جوز الهند وزيت الأفواكادو وزيت الزيتون، وذلك لأنّهم أقل عرض لتغيير الجودة أثناء عملية القلي العميق.[١٠]

المراجع

  1. ^ أ ب ت Helen West (29/4/2019), "10 Foods That Are Highly Fattening", healthline, Retrieved 3/1/2021. Edited.
  2. Kayla McDonell (19/11/2017), "Why Are Fried Foods Bad For You?", healthline, Retrieved 3/1/2021. Edited.
  3. Jennifer Berry (27/2/2019), "Which foods to avoid when trying to lose weight", medicalnewstoday, Retrieved 3/1/2021. Edited.
  4. Hrefna Palsdottir (3/6/2017), "11 Foods to Avoid When Trying to Lose Weight", healthline, Retrieved 3/1/2021. Edited.
  5. ^ أ ب ت Rachael Link (18/3/2017), "Potatoes: Healthy or Unhealthy?", healthline, Retrieved 3/1/2021. Edited.
  6. Stephanie Watson (22/7/2017), "How Bad for You Are Fried Foods?", webmd, Retrieved 3/1/2021. Edited.
  7. Daniel J. Rosen (30/3/2015), "Can I eat french fries and still lose weight?", realself, Retrieved 3/1/2021. Edited.
  8. Rachael Link (7/2/2018), "Is Cooking With an Air Fryer Healthy?", healthline, Retrieved 3/1/2021. Edited.
  9. Diana Kohnle, "Health Tip: Healthier Ways to Prepare Potatoes", medicinenet, Retrieved 3/1/2021. Edited.
  10. ^ أ ب Marsha McCulloch (8/2/2019), "Sweet Potato Fries vs. French Fries: Which Is Healthier?", healthline, Retrieved 3/1/2021. Edited.