البلح

تعد ثمار البلح أو الرطب المرحلة الثانية من مراحل نضج التمر، حيث تمر ثمرة التمر بثلاثة مراحل مختلفة أثناء نُضجها؛ وهي الخلال، والبلح (الرطب)، وفي النهاية التمر،[١] ومن الجدير بالذكر أنّ بعض المراجع ذكرت أنّ البلح هو أول مرحلة، إنما في الحقيقة هي مرحلة الخلال.[٢]


القيمة الغذائية للبلح

تختلف القيمة الغذائية لثمار البلح باختلاف حجم الثمرة، والكمية المستهلكة منها، كما تختلف القيمة الغذائية بين البلح، وبين ثمار التمر، وفي ما يأتي توضيح لذلك.


القيمة الغذائية للبلح

يوضح الجدول الآتي القيمة الغذائية للبلح:[٣][٤]


العنصر الغذائي
100 غراماً من البلح
ثمرة واحدة من البلح (10 غرامات)
الماء (مليلتر)
59
5.9
السعرات الحراية (سعرة حرارية)
157
15.7
الكاربوهيدرات (غرام)
37.6
3.76
الألياف (غرام)
1.3
0.13
البروتين (غرام)
0.9
0.09
الدهون (غرام)
0.3
0.03
الكالسيوم (مليغرام)
51
5.1
الحديد (مليغرام)
1.3
0.13
الفسفور(مليغرام)
30
3.0
فيتامين ب1 (مليغرام)
0.07
0.007
فيتامين ب2 (مليغرام)
0.05
0.005
فيتامين ب3 (مليغرام)
0.6
0.06
فيتامين ج (مليغرام)
10
1


القيمة الغذائية للتمر

تعد التمور بأنواعها المختلفة من الثمار ذات القيمة الغذائية العالية، فهي مصدرًا جيدًا للألياف، وتحتوي على العديد من المعادن أهمها؛ الحديد، والبوتاسيوم، والمغنيسيوم، والكالسيوم، كما أنها غنية بالفيتامينات المختلفة، وهي غنية أيضًا بمركبات البوليفينول (بالإنجليزية: polyphenols) إحدى مضادات الأكسدة التي لها العديد من الفوائد الصحيّة،[٥] ومن الجدير بالذكر أنّ كمية السكريات البسيطة تزداد بزيادة نضج الثمرة، فالتمر يحتوي على سكريات أكثر من البلح.[٦]


وفي ما يأتي القيمة الغذائية للتمر:[٧]


العنصر الغذائي
100 غراماً من التمر
ثمرة واحدة من التمر (8 غرامات)
الماء (مليلتر)
20.5
1.6
السعرات الحراية (سعرة حرارية)
282
22.6
الكربوهيدرات (غرام)
75.03
6
الألياف (غرام)
8
0.6
البروتين (غرام)
2.4
0.1
الدهون (غرام)
0.3
0.03
الكالسيوم (مليغرام)
39
3.1
البوتاسيوم (مليغرام)
656
52.5
المغنيسيوم (مليغرام)
43
3.4
الصوديوم (مليغرام)
2
0.1
الحديد (مليغرام)
1.02
0.08
الفسفور(مليغرام)
62
4.9
الزنك (مليغرام)
0.2
0.02
النحاس (مليغرام)
0.2
0.01
السيلينيوم (ميكروغرام)
3
0.2
فيتامين ب1 (مليغرام)
0.05
0.004
فيتامين ب2 (مليغرام)
0.06
0.005
فيتامين ب3 (مليغرام)
1.2
0.1
فيتامين ب6 (مليغرام)
0.1
0.01
فيتامين ج (مليغرام)
0.4
0.03
الفولات (ميكروغرام)
19
1.5
الكولين (مليغرام)
6.3
0.5
فيتامين هـ (مليغرام)
0.05
0.004
فيتامين ك (مليغرام)
2.7
0.2


الحصة الغذائية للبلح والتمر

الحصة الغذائية للبلح

يُعدُ البلح أحد بدائل مجموعة الفواكه في النظام الغذائي، وتُشكل الحصة الغذائية الواحدة من البلح 4 ثمرات، وتحتوي بشكل تقريبي على ما يأتي:

  • 63 سعرةً حراريةً.
  • 15.04 غرامًا من الكاربوهيدرات.
  • 0.52 غرامًا من الألياف.
  • 0.36 غرامًا من البروتين.


الحصة الغذائية للتمر

يُعدُ التمر من الفواكه المجففة، وأحد بدائل مجموعة الفواكه في النظام الغذائي مثل البلح، وتُشكل الحصة الغذائية الواحدة من التمر متوسط الحجم 3 ثمرات، وتحتوي بشكل تقريبي على ما يأتي:[٨]

  • 68 سعرةً حراريةً.
  • 18 غرامًا من الكاربوهيدرات.
  • 1.8 غرامًا من الألياف.
  • 0.3 غرامًا من البروتين.


الفوائد العامة للبلح والتمر

يعد كلاً من التمر والبلح مصدراً للعديد من العناصر الغذائية المفيدة كما ذكرنا سابقاً، والتي تعزز من صحة الجسم، ولكن لا بد من الإشارة إلى أنّ التمر من الفواكه المجففة التي يكون تركيز السكريات فيها مرتفع، لذا لا بد من تناولها باعتدال، وفي ما يأتي بعض الفوائد العامة للبلح والتمر:[٩][١٠]

  • التحسين من صحة الجهاز الهضمي: يحتوي البلح والتمر على نسبة جيدة من الألياف التي تساعد الجهاز الهضمي في التخلص من الإمساك، وتسهل إخراج الفضلات الصلبة من خلال تعزيز حركة الأمعاء.
  • مصدراً غنياً بمضادات الأكسدة: يحتوي البلح والتمر على العديد من مضادات الأكسدة، التي قد تقلل خطر الإصابة بالعديد من الأمراض.
  • يعزز صحة العظام: يحتوي البلح على العديد من المعادن، بما في ذالك الفسفور، والبوتاسيوم، والمغنيسيوم، والكالسيوم، والتي تعزز صحة العظام، وتقلل هشاشتها.
  • يمتلك مؤشر جلايسيمي منخفض: يمتلك التمر والبلح مؤشر جلايسيمي منخفض، يتراوح بين 43 إلى 55 بالاعتماد على درجة نضجه، والذي يعني أنّه لا يتسبب بارتفاع سكر الدم بشكل كبير عند تناوله، وبالتالي قد يكون هذا مفيداً لمرضى السكري.[٦]
  • يعزز من صحة القلب: يعد البلح والتمر مصدراً غنياً بعنصر البوتاسيوم، وهو عنصر أساسي لتنظيم عمل القلب والأوعية الدموية، وله دور مهم في خفض ضغط الدم المرتفع.[٦]

المراجع

  1. Sami Ghnimi, Syed Umer, Azharul Karim, And others (3/2017), "Date fruit (Phoenix dactylifera L.): An underutilized food seeking industrial valorization", NFS Journal, Folder 6, Page 1-10. Edited.
  2. Mohamed Fennir, Somaia Raheel and Mohamed Morghem (28/7/2017), "Response of Libyan Soft Date Cultivars" Hellawi" and" Hurra" at" Balah" Stage to Controlled Atmosphere Conditions", The Libyan Journal of Agriculture, Issue 1, Folder 22, Page -. Edited.
  3. Abdulrahman Musaiger , food composition tables for kingdom of bahrain, Page 19-23. Edited.
  4. "CHAPTER 1: WHOLE DATES", fao, Retrieved 5/1/2021. Edited.
  5. Dan Brennan (24/9/2020), "Dried Dates: Are They Good for You?", webmd, Retrieved 5/1/2021. Edited.
  6. ^ أ ب ت Barbie cervoni (30/6/2020), "Date Nutrition Facts and Health Benefits", verywellfit, Retrieved 5/1/2021. Edited.
  7. "Date", FoodData Central , 30/10/2020, Retrieved 3/1/2021. Edited.
  8. "Food Exchange Lists", dtc.ucsf, Retrieved 5/1/2021. Edited.
  9. "Is eating dried fruit healthy?", health.harvard, 10/2016, Retrieved 5/1/2021. Edited.
  10. Brianna Elliott (21/3/2018), "8 Proven Health Benefits of Dates", healthline, Retrieved 31/12/2020. Edited.