مرض السكري والنحافة

لا يقتصر مرض السكري على الذين يعانون من السمنة، إنما من الممكن أن يُصيب الذين يعانون من النحافة وهو ما يُدعى بـ Lean diabetes، فمثلاً لوحظ أنّ حوالي 10% إلى 15% من مرضى السكري من النوع الثاني هم ممّن يمتعون بوزن صحي؛ وبالرغم من عدم معرفة السبب المؤكد وراء ذلك لكن يُعتقد بأنّ الكتلة العضلية لديهم تحتوي على كمية من كبيرة من الدهون، مما يزيد خطر إصابتهم بالسكري.[١]


كما يمكن للعوامل الوراثية ونمط الحياة أن تزيد من خطر الإصابة بالسكري بين الذين يعانون من النحافة، أو في حال عدم استهلاك العناصر الغذائية الكافية التي يحتاجها الجسم قبل الولادة أو خلال مرحلة الطفولة، أو سوء النظام الغذائي المتبع أو قلة ممارسة التمارين الرياضية، وغيرها، أما فيما يتعلق بجانب التحكم بمستوى سكر الدم لدى المصابين بالنحافة والسكري فهم يحتاجون إلى أخذ إبرة إنسولين في عمر صغير وتحت إشراف الطبيب على عكس المصابين بالسمنة ممن يعانون من السكري من النوع الثاني.[١]


ومن جانب آخر تجدر الإشارة إلى أنّه في بعض الحالات يحصل انخفاض غير طبيعي في الوزن جرّاء ارتفاع نسبة السكر في الدم؛ مما يؤدي إلى زيادة التبول لدى المريض والجفاف، وبالتالي نقصاناً ملحوظاً في الوزن، وقد يكون هذا النزول أحياناً سبباً في اكتشاف الإصابة بمرض السكري.[٢]


أضرار النحافة لمرضى السكري

هناك علاقة عكسية بين مؤشر كتلة الجسم و مستوى سكر الدم لدى المصابين بالسكري، فقد تؤدي النحافة إلى هبوط سكر الدم لديهم، وقد أظهرت إحدى الدراسات أن مرضى السكري النوع الثاني الذين ينخفض لديهم مؤشر كتلة الجسم يزيد خطر معاناتهم من هبوط سكر الدم (بالإنجليزية: Hypoglycaemia).[٣]


أضرار النحافة

تجدر الإشارة إلى أنّ للنحافة أضراراً عديدة أخرى بما في ذلك زيادة خطر الإصابة بمشاكل صحية مختلفة، مثل:[٤]

  • هشاشة العظام.
  • مشاكل بالأسنان، والشعر، والجلد.
  • ضعف المناعة، والإصابة بالأمراض كالرشح بشكل مستمر.
  • فقر الدم.
  • الشعور بالتعب والإرهاق.
  • عدم انتظام الدورة الشهرية.


كيفية زيادة الوزن لمرضى السكري

عادة ما تكون الخطة العلاجية لمريض السكري هي خسارة الوزن، ولكن في حالة النحافة يجب أن تكون الخطة هي زيادة الوزن للمريض بزيادة استهلاك السعرات الحرارية عما يحتاجه الجسم بـ 500 سعرة حرارية يومياً، بالإضافة إلى ممارسة التمارين الرياضية مثل تمارين المقاومة، ومتابعة الوزن أسبوعياً لمعرفة زيادة الوزن، وفيما يأتي بعض النصائح لزيادة الوزن لمرضى السكري:[٥]

  • تحديد الوزن المثالي: يجب وضع أهداف لاكتساب الوزن، ولكن يجب أن تكون خطة زيادة الوزن مدروسة و تحت إشراف الطبيب المختص و أخصائي التغذية من أجل المحافظة على مستويات السكر في الدم.
  • توزيع الوجبات: حيث يوزع عدد الوجبات إلى 6 وجبات صغيرة بدلًا من 3 وجبات مما يساعد على زيادة السعرات الحرارية المستهلكة اللازمة لزيادة الوزن.
  • التركيز على نوعية الكربوهيدرات واختيار الصحية منها: حيث إنّ تناول الكربوهيدرات منخفضة المؤشر الجلايسمي مهمة للحفاظ على مستويات السكر في الدم واستقرارها، وقد يساعد إدخال الكربوهيدرات الصحية على زيادة الوزن ، ولكن مع أهمية مراقبة مستوى السكر في الدم للمحافظة على الصحة، ومن بعض الأمثلة على الكربوهيدرات الصحية؛ الحبوب الكاملة، والخضروات، والفواكه، والبقوليات.
  • التركيز على الأطعمة الغنية بالدهون الصحية غير المشبعة، مثل: الأفوكادو، وزيت الزيتون، وزيت الكانولا، والمكسرات الصحية، والأسماك الدهنية كالسالمون فهي تساعد على زيادة الوزن بطريقة صحية.
  • التركيز على البروتين من أجل اكتساب الوزن من العضلات؛ ولكن يجب استشارة الطبيب في الكمية المناسبة من البروتين، بالاعتماد على وظائف الكلى، مع الإشارة إلى أنّ البروتين يوجد في الدجاج، والأسماك، والبقوليات، والبيض.

المراجع

  1. ^ أ ب Keri Wiginton (24/10/2019), "Can You Get Diabetes if You’re Thin? ", Webmd, Retrieved 25/2/2021. Edited.
  2. Ruchi Mathur, "Is Weight Loss Caused by Diabetes Dangerous?", medicinenet, Retrieved 25/2/2021. Edited.
  3. JS Yun, YM Park, K Han, and others (2019), "Association between BMI and risk of severe hypoglycaemia in type 2 diabetes.", Diabetes & metabolism, Issue 1, Folder 45, Page 19-25. Edited.
  4. Rachel Nall (24/4/2018), "What are the risks of being underweight?", medicalnewstoday, Retrieved 10/3/2021. Edited.
  5. Corey Whelan (17/9/2018), "11 Ways to Gain Weight If You Have Diabetes", Healthline, Retrieved 25/2/2021. Edited.