الالتهاب الرئوي هو أحد أمراض الرئة الخطيرة التي تنتج عن التهاب الأكياس الهوائية في أحد أو كلا الرئتين والتي تؤدي لامتلاء الأكياس الهوائية بالسائل أو القيح، مما يؤدي إلى مشكلات عديدة، مثل: السعال، وصعوبة التنفس، والقشعريرة، وارتفاع الحرارة.[١]


والجدير بالذكر أنه لا يمكن علاج الالتهاب الرئوي بالطرق المنزلية أو الأعشاب، وتُعد زيارة الطبيب المختص ضرورية للحصول على العلاج اللازم، ولكن من الممكن اتباع نظام غذائي محدد قد يسرّع من عملية الشفاء من الالتهاب الرئوي. [١]


تغذية مريض الالتهاب الرئوي: ما يجب تناوله

هناك بعض الأطعمة والمشروبات التي يجب على مريض الالتهاب الرئوي استهلاكها؛ إذ أنها تساعد على التخفيف من شدة الأعراض، وتعمل على الحماية من الإصابة بأي التهابات ثانوية في الرئة، ومن هذه الأطعمة والمشروبات نذكر: [١]


1. الماء والعصائر الطبيعية

يساعد كلًا من الماء والعصائر الطبيعية على التقليل من البلغم في الرئتين، والتخلص من الأجزاء العالقة في الجهاز التنفسي والتي تسبب صعوبة التنفس. [١]


2. الحبوب الكاملة

تحتوي الحبوب الكاملة على عدد من المركبات التي تقوي الجسم خلال الإصابة بالالتهاب الرئوي، فهي تحتوي على الكربوهيدرات التي تمد الجسم بالطاقة اللازمة، كما أنها تحتوي على فيتامين ب المركب الضروري للتحكم بدرجة حرارة الجسم، والسيلينيوم (باللغة الإنجليزية: Selenium) الذي يعزز قوة الجهاز المناعي.[١]


3. الأغذية الغنية بالبروتينات

تُعد الأغذية الغنية بالبروتينات من الأطعمة التي يجب تناولها خلال الإصابة بالالتهاب الرئوي؛ لاحتوائها على مركبات تتميز بخصائصها المضادة للالتهاب، مما يقلل من شدة الالتهاب خلال الإصابة.[٢]


4. الخضراوات الورقية الخضراء

تحتوي الخضراوات الورقية الخضراء على العديد من المركبات الضرورية لتسريع عملية الشفاء من الالتهاب الرئوي، كما تحتوي على مضادات الأكسدة التي تحمي من الإصابة بأي التهابات ثانوية.[٢]


5. الحمضيات

تُعد الحمضيات أحد أنواع الفاكهة التي يجب على مريض الالتهاب الرئوي الإكثار منها؛ لاحتوائها على فيتامين ج (باللغة الإنجليزية: Vitamin C) الذي يعزز من قوة الجهاز المناعي، كما تحتوي على مضادات الأكسدة التي تمنع الإصابة بأي التهابات ثانوية.[١]


تغذية مريض الالتهاب الرئوي: ما يجب تجنبه

هناك بعض الأطعمة التي يجب تجنبها أو التقليل منها خلال فترة الإصابة بالالتهاب الرئوي؛ إذ أنها قد تزيد من شدة بعض الأعراض، ومن هذه الأطعمة نذكر:


1. الملح

إن تناول كميات كبيرة من الملح قد تؤدي إلى احتباس الجسم للسوائل، الأمر الذي بدوره يسبب الشعور بصعوبة في التنفس.[٢]


2. اللحوم المعالجة

إن اللحوم المعالجة تُعد مضرة للجسم السليم، أما في حال الإصابة بالالتهاب الرئوي فإنها تضعف الجسم بشكل زائد، مما يؤدي إلى زيادة قابلية الجسم إلى التعرض لمختلف أنواع الأمراض. [٢]


3. منتجات الألبان

إن منتجات الألبان بمختلف أنواعها قد تؤدي إلى زيادة شدة سوء أعراض الالتهاب الرئوي، إذ أن أحد المركبات الناتجة عن تكسر الحليب والمعروف باسم كاسومورفين (باللغة الإنجليزية: Casomorphin) يؤدي إلى زيادة إنتاج المخاط في الأمعاء. [٢]


4. الأطعمة المقلية

تُعد الأطعمة المقلية أحد الأطعمة التي يجب تجنبها خلال الإصابة بالالتهاب الرئوي، إذ أنها تؤدي إلى زيادة الوزن، الأمر الذي يسبب ضغطًا زائدًا على الرئتين وصعوبة في التنفس. [٢]


نصاح عامة لمريض الالتهاب الرئوي

هناك عدد من النصائح التي يجب على مريض الالتهاب الرئوي اتباعها بالإضافة إلى اتباع نظام غذائي خاص، ومن هذه النصائح نذكر: [٣]


  • الحرص على أخذ قسط كافٍ من الراحة والنوم.
  • شرب كميات كافية من الماء، لتجنب الإصابة بارتفاع درجة الحرارة والجفاف.
  • الغرغرة بالمحلول الملحي الدافئ، للتقليل من البلغم.
  • استنشاق الهواء الدافئ والرطب، لتسهيل عملية التنفس.

المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج ح "10 foods you must have during pneumonia for a speedy recovery", timesofindia.indiatimes. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح "Pneumonia: What to eat and avoid when you have this serious lung condition", thehealthsite. Edited.
  3. "Are there any home remedies for pneumonia?", medicalnewstoday. Edited.