يعد الخيار خالي من الدهون ومنخفض السعرات الحرارية، إذ تحتوي الحبة الواحدة من الخيار الطازج على ما يُقارب 45 سعرة حرارية، ويحتوي الخيار على كمية جيدة من الماء والألياف القابلة للذوبان، لذلك فإنّ تناوله يساهم في ترطيب الجسم وقد يساعد على إنقاص الوزن، وتجدر الإشارة إلى أنّ الخيار له طعم خفيف يشبه البطيخ، وقد يكون مُرًا في بعض الأحيان،[١]


السعرات الحرارية في الخيار

تختلف السعرات الحرارية للخيار باختلاف كميته، وطريقة تناوله، حيث يمكن تناوله طازجاً مقشراً أو غير مقشر.


السعرات الحرارية في الخيار الطازج غير المقشر

يوضح الجدول الآتي عدد السعرات الحرارية في كميات مختلفة من الخيار الطازج غير المقشر:[٢]


الكمية
عدد السعرات الحرارية
حبة واحد من الخيار بوزن 301 غرام
45.2
نصف كوب من شرائح الخيار بوزن 52 غرماً
7.8
100 غرام من الخيار
15


السعرات الحرارية في الخيار الطازج المقشر

يوضح الجدول الآتي عدد السعرات الحرارية في كميات مختلفة من الخيار الطازج المقشر:[٣]


الكمية
عدد السعرات الحرارية
حبة صغيرة من الخيار بوزن 158 غراماً
15.8
حبة متوسطة من الخيار بوزن 201 غرام
20.1
حبة كبيرة من الخيار بوزن 280 غراماً
28
كوب من مكعبات الخيار بوزن 133 غراماً
13.3
100 غرام من الخيار
10


القيمة الغذائية للخيار

يحتوي الخيار الطازج على الماء بنسبة 95%؛ لذلك فهو يُعد منخفض السعرات الحرارية، كما أنّه مصدر جيد للألياف الغذائية، ومضادات الأكسدة، والعديد من العناصر الغذائية الأخرى، حيث إنّ حبة الخيار الواحدة متوسطة الحجم وغير المقشرة تزود الجسم بما يُقارب 10% من الحاجة اليومية لفيتامين ج، و57% من الحاجة اليومية لفيتامين ك، و12% من الحاجة اليومية للبوتاسيوم، و8% من الحاجة اليومية للمغنيسيوم، و8% من الحاجة اليومية للمنغنيز.[١]


الحصة الغذائية للخيار من نظام البدائل

ينتمي الخيار إلى مجموعة الخضراوات في نظام البدائل، وتعادل الحصة الواحدة منه ما يُقارب كوب واحد من الخيار الطازج، أو نصف كوب من عصير الخيار، وتجدر الإشارة إلى أنّ الكمية الموصى بتناولها يوميّاً من الخيار أو الخضروات بشكل عام تختلف باختلاف عدّة عوامل؛ مثل العمر، والجنس، والطول، والوزن، ومستوى النشاط البدني، والحمل أو الرضاعة، وبشكلٍ عام يوصى بتناول ما يتراوح من 2 إلى 4 حصص يوميّاً من الخضروات لمعظم البالغين.[٤][٥][٦]


فوائد عامة لاستهلاك الخيار

يساهم استهلاك الخيار في تحسين صحة الجسم من خلال عدة نواحي، أهمها ما يأتي:[٧]

  • الحصول على الماء وترطيب الجسم: يعد الخيار مصدراً جيداً للماء الضروري لعمليات الأيض وللعديد من العمليات الأخرى في الجسم، بينما يلبي معظم الأشخاص احتياجاتهم من الماء عن طريق شرب الماء أو السوائل الأخرى، إلّا أن بعض الأشخاص يحصلون على ما يصل إلى 40% من إجمالي حاجتهم للماء من الغذاء.
  • غني بالفيتامينات والمعادن: يعدّ الخيار مصدراً جيداً للفيتامينات والمعادن الضرورية للجسم، ويُنصح بتناول الخيار دون تقشيره وذلك لأنّ القشرة تحتوي على كمية جيدة من الفيتامينات والمعادن والألياف الغذائية.
  • غني بمضادات الأكسدة: يحتوي الخيار على مضادات الأكسدة التي تمنع تراكم الجذور الحرة الضارة التي لها دور في الإصابة في العديد من الأمراض المزمنة.
  • تحسين صحة الجهاز الهضمي: يمكن أن يساعد تناول الخيار على تنظيم حركة الأمعاء، وتقليل الإمساك؛ وذلك بسبب احتوائه على الماء، والألياف الغذائية الذائبة مثل البكتين.

المراجع

  1. ^ أ ب "Cucumber"، webmd، 3/9/2020، اطّلع عليه بتاريخ 24/5/2021. Edited.
  2. "Cucumber, with peel, raw", FoodData Central, 4/1/2020, Retrieved 23/4/2021. Edited.
  3. "Cucumber, peeled, raw", FoodData Central, 4/1/2020, Retrieved 23/4/2021. Edited.
  4. "Food Exchange Lists", dtc.ucsf, Retrieved 26/5/2021. Edited.
  5. "vegetables", myplate, Retrieved 24/5/2021. Edited.
  6. "Fruits and Vegetables Serving Sizes Infographic", heart, Retrieved 24/5/2021. Edited.
  7. Rachael Link (19/5/2017), "7 Health Benefits of Eating Cucumber", healthline, Retrieved 23/4/2021. Edited.