في الحقيقة لا يوجد نظام غذائي معين لمريض سرطان الرئة ولا يوجد أي أدلة تبين بأن تناول طعام محدد أو أخذ مكملات غذائية معينة يعمل على شفاء سرطان الرئة، وإنما تساعد النصائح التغذوية وإضافة بعض الأطعمة إلى غذاء مريض سرطان الرئة في مد الجسم بالطاقة والمساهمة في رفع القدرة على تحمل المريض للعلاجات وتحسين جودة الحياة بشكل عام.[١]


كما أن هناك بعض النصائح التغذوية المهمة للتعامل مع الآثار الجانبية الناتجة عن العلاج الكيماوي لسرطان الرئة، مثل: الغثيان، والقيء، وفقدان الشهية، وفقدان الوزن، والإمساك، وتأثر حاسة التذوق.[١]


وبشكل عام يعتمد تحديد نوعية غذاء مريض سرطان الرئة على عدة عوامل تختلف من مريض إلى آخر، ومنها: نوع وطريقة العلاج المستخدمة، ورغبة المريض وتفضيله لبعض أنواع الطعام، ووزن المريض، وإصابته بأمراض مزمنة أخرى كالسكري وارتفاع ضغط الدم مثلًا.[٢]


أنواع الأطعمة لغذاء مريض سرطان الرئة

يفضل إضافة بعض أنواع الأطعمة إلى غذاء مريض سرطان الرئة ومنها ما يأتي:


1. الأطعمة الغنية بالبروتين

تكمن أهمية البروتين في حاجة الجسم لاستخدامه في عملية بناء وترميم الخلايا والأنسجة كما أنه مهم لتعزيز صحة الجهاز المناعي وتقويته، إذ يُنصح بتزويد الجسم ب 20 غرام من البروتين في الوجبة الواحدة.[٣]

وتتمثل أبرز الأطعمة الغنية بالبروتين بالآتي:


  • الدجاج.[٣]
  • اللحوم الخالية من الدهون.[٣]
  • الأسماك.[٣]
  • التيركي.[٣]
  • الحليب خالي الدسم والأجبان قليلة الدسم.[٣]
  • البيض.[٣]
  • المكسرات.[٣]
  • منتجات الصويا كالتوفو والميزو.[٣]


2. الخضار والفواكه

تزود الخضروات والفواكه الجسم بمضادات الأكسدة التي قد تساعد على محاربة الخلايا السرطانية، وينصح بالتنويع في تناول مختلف أنواع الخضار والفواكه للحصول على أكبر قدر من الفائدة، كما ينصح بتخصيص ما لا يقل عن 5 حصص من الخضار والفواكه لتناولها خلال اليوم.[٤]

وتشمل أفضل أنواع الخضار والفواكه التي يوصى بإضافتها إلى غذاء مريض سرطان الرئة ما يأتي:[٥]


  • الإجاص والتفاح: إذ يعدان أحد المصادر الغذائية الغنية بمادة الفلوريتين (Phloretin) والتي تبين بأنها قد تمتلك خصائص مضادة للسرطان.[٥]
  • التوت: بحيث وبسبب احتوائه على مادة الأنثوسيانيدين (Anthocyanidins) فإنه قد يساعد على الحد من النمو الخلايا السرطانية والمساهمة في موتها.[٥]
  • الجزر: إذ يعد الجزر أحد الخضار الغنية بحمض الكلوروجينيك (Chlorogenic acid) والذي قد يعمل على منع الخلايا السرطانية من تكوين الأوعية الدموية الخاصة بها وبالتالي الحد من انتشارها.[٥]
  • معجون الطماطم: تحتوي الطماطم ومعجونها بشكل خاص على مادة تسمى بالليكوبين (Lycopene) والتي تبين بأنها فعالة في محاربة الخلايا السرطانية والحد من انتشارها.[٥]
  • الجرجير: إذ أن محتواه الجيد من مادة الإيزوثيوسيانات (Isothiocyanates) يساهم في الحد من نمو الخلايا السرطانية ويعزز فعالية العلاج الإشعاعي في القضاء عليها، ومن الجدير ذكره أن هذه المادة الفعالة تتواجد أيضًا في القرنبيط، والملفوف الصيني والكرنب الساقي.[٥]


3. الأطعمة ذات الحبوب الكاملة

تزود الحبوب الكاملة الجسم بالكربوهيدرات المهمة لمد الجسم بالطاقة والقوة، كما أنها مصدر للألياف الغذائية أيضًا، ومنها:[٤]


  • الخبز الأسمر.[٤]
  • الأرز البني.[٤]
  • الشوفان.[٤]
  • معكرونة الحبوب الكاملة.[٤]


4. الأطعمة الغنية بالدهون الصحية

يجب أن يكون غذاء مريض سرطان الرئة متوازنًا وبذلك يجب إضافة الدهون إلى الوجبات، ويفضل بالطبع اعتماد الأطعمة الغنية بالدهون الصحية التي تزود الجسم بأحماض الأوميغا 3 وغيرها من الأحماض المهمة التي تساعد بدورها على مقاومة الالتهاب في الجسم، ومنها:[٣]


  • المكسرات.[٣]
  • البذور.[٣]
  • الأفوكادو.[٣]
  • زيت الزيتون.[٣]


نصائح تغذوية لمرضى سرطان الرئة

بعد توضيح أنواع الأطعمة المهمة لغذاء مريض سرطان الرئة، إليك أهم النصائح والتعليمات التغذوية:


1. نصائح لأمان استهلاك الطعام ومنع العدوى

ومنها الآتي:[١]


  • احرص على غسل الفواكه والخضار جيدًا.[١]
  • تجنب تناول الدواجن واللحوم والأسماك النيئة أو غير الناضجة بالشكل الكافي.[١]
  • اغسل يديك جيدًا قبل تناول الطعام.[١]
  • احتفظ بالطعام في الثلاجة لتثبيط النمو البكتيري.[١]


2. نصائح للسيطرة على فقدان الوزن

ومنها ما يأتي:[٣]


  • احرص على تناول غذاء متوازن.[٣]
  • احرص على تناول كميات جيدة من الأطعمة الغنية بالبروتين.[٣]
  • قلل من تناول السكريات والحلويات المصنعة إذ أن قيمتها الغذائية منخفضة.[٤]


3. نصائح للسيطرة على الغثيان والقيء

والتي تشمل على الآتي:[٢]


  • وزع الوجبات وقلل كميتها بدلًا من تناول وجبة كبيرة دسمة.[٢]
  • تناول الطعام باردًا أو حين تكون حرارته بدرجة حرارة الغرفة.[٢]
  • تناول أطعمة خفيفة كالخبز المحمص أو المقرمشات أو الأرز.[٢]


4. نصائح عند الإصابة بالإمساك

ومنها ما يأتي:[٢]


  • احرص على شرب كميات كافية من السوائل وأهمها الماء.[٢]
  • أكثر من تناول الأطعمة الغنية بالألياف الغذائية كالخضار والفواكه والحبوب الكاملة والفواكه المجففة.[٢]
  • تجنب الأطعمة التي تزيد الإمساك سوءًا كالبيض والجبن.[٢]


5. نصائح عند الإصابة بالإسهال

ومنها ما يأتي:[٢]


  • تناول الأطعمة التي تحتوي الأملاح لتعويض نقصها، كالمعجنات والمرق.[٢]
  • تناول الأطعمة التي تساعد على الحد من الإسهال كالأرز والموز والخبز المحمص.[٢]
  • تجنب الأطعمة التي تزيد الإسهال سوءًا كالحليب والأطعمة الدسمة والسكريات والأطعمة الغنية بالألياف الغذائية.[٢]
  • احرص على شرب كوب واحد على الأقل من الماء بعد الدخول إلى الحمام.[٢]


6. نصائح لفقدان الشهية

وتشمل الآتي:[٣]

  • وزع وجباتك على 4- 6 وجبات يوميًا واستهلك كمية قليلة من الطعام في كل مرة.[٣]
  • أضف الأطعمة المفيدة والغنية بالسعرات الحرارية في الوقت نفسه للوجبات، مثل: زيت الزيتون، والأفوكادو، والزبدة كزبدة الفول السوداني، والجبن.[٣]
  • تناول المكملات الغذائية كمخفوق البروتين.[٢]


7. نصائح في حال الشكوى من تقرحات الفم

ومنها:[٢]


  • ابتعد عن تناول الأطعمة الحارة أو المالحة أو الحامضة.[٢]
  • تناول الأطعمة الطرية كالشوفان وعصير التفاح.[٢]
  • جرب الأطعمة المجمدة على التقرحات كرقائق الثلج أو تناول اللبن المجمد.[٢]

المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج ح خ "Nutrition and Lung Cancer Treatment", lung. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز س ش ص ظ ع غ ف ق "Lung Cancer Diet", healthline. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز س ش ص ظ ع غ ف ق ك "Best Foods for Lung Cancer", webmd. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث ج ح خ "Lung Cancer", pearlpoint. Edited.
  5. ^ أ ب ت ث ج ح "Lung Cancer Fighting Foods", verywellhealth. Edited.