يعتمد نظام الكيتو على تقييد كمية الكربوهيدرات المُستهلكة وزيادة نسبة الدهون من إجمالي عدد السعرات الحرارية اليومية؛ وذلك لاستخدامها كمصدر لطاقة الجسم بدلًا من الكربوهيدرات من خلال زيادة معدل الأجسام الكيتونية في الدم، ممّا يُساهم في دخول الجسم في الحالة الكيتونية، ممّا يُمكن أن يُساهم في فقدان الوزن والعديد من الفوائد الأخرى.[١]


فوائد زبدة الفول السوداني للكيتو

تُعد زبدة الفول السوداني من الأطعمة التي يُمكن استهلاكها خلال اتباع نظام الكيتو؛ وذلك لأنَّها مصدر غني بالدهون الصحيّة، ومنخفض بالكربوهيدرات، إذ تحتوي الملعقتان الكبيرتان منها على 7 غرامات من الكربوهيدرات، كما يُمكن أن يُساهم استهلاك زبدة الفول السوداني في زيادة الشعور بالامتلاء والشبع لفترة أطول، ممّا يُمكن أن يُساهم في تناول كميات أقل من الطعام وبالتالي فقدان الوزن، ولكن يُنصح باستهلاكها بكمياتٍ معتدلة والتأكد من خلوها من السكر أو العسل المُضاف إلى جانب ضرورة استشارة أخصائي التغذية لتحديد الكميات المسموح باستهلاكها منها وفقًا للاحتياج اليومي من السعرات الحرارية والكربوهيدرات.[٢][٣]


أضرار ومحاذير استهلاك زبدة الفول السوداني

يُمكن أن يؤدي استهلاك زبدة الفول السوداني بكمياتٍ كبيرة إلى زيادة احتمالية الإصابة ببعض الأضرار الصحيّة خاصة لبعض الفئات التي يجب عليها الحذر واستشارة الطبيب المُختص قبل استهلاك زبدة الفول السوداني، ومن هذه الفئات ما يأتي:[٤]

  • الذين يُعانون من الحساسية: إذ يُنصح الذين يُعانون من الحساسية تجاه الفول السوداني بتجنب استهلاك زبدة الفول السوداني والمنتجات التي تحتويها؛ وذلك لتقليل احتمالية الإصابة بردود الفعل التحسسية.
  • مرضى القلب: إذ يُنصح مرضى القلب بتجنب استهلاك كمياتٍ كبيرة من زبدة الفول السوداني؛ لأنَّها غنية بالدهون المُشبعة إلى جانب الدهون الصحيّة.
  • الذين يُعانون من نقص العناصر الغذائية: إذ تحتوي زبدة الفول السوداني على نسبة عالية من الفوسفور ممّا يُمكن أن يؤدي إلى تقليل كفاءة امتصاص الجسم للمعادن المختلفة، مثل؛ الزنك، والحديد خاصة عند استهلاكها بكمياتٍ كبيرة.


أفكار لإضافة زبدة الفول السوداني للكيتو

توضح النقاط الآتية بعض الطرق والأفكار التي يُمكن من خلالها إضافة زبدة الفول السوداني لنظام الكيتو الغذائي:[٥][٦][٧]

  • تقديمها كصلصة للتغميس إلى جانب بعض الخضراوات والفواكه المسموحة في نظام الكيتو، مثل؛ الجزر، والكرفس، والبروكلي المشوي، وغيرها.
  • مزجها مع الجبن الكريمي وتقديمها إلى جانب لفائف السوشي الكيتونية.
  • استخدامها لإعداد بعض أنواع السموذي والعصائر الكيتونية، مثل؛ سموذي زبدة الفول السوداني بنكهة الشوكولاتة.


أنواع أخرى من زبدة المكسرات المناسبة للكيتو

توضح النقاط الآتية بعض أنواع زبدة المكسرات المُناسبة للكيتو والتي يُمكن استهلاكها بدلًا من زبدة الفول السوداني:[٢]

  • زبدة اللوز: إذ تحتوي الملعقتان الكبيرتان منها على ما يُقارب 6 غرامات من الكربوهيدرات.
  • زبدة البندق: إذ تحتوي الملعقتان الكبيرتان منها على ما يُقارب 6 غرامات من الكربوهيدرات.
  • زبدة مكسرات المكاديميا: إذ تحتوي الملعقتان الكبيرتان منها على ما يُقارب 4 غرامات من الكربوهيدرات.

المراجع

  1. "What’s a Ketogenic Diet?", webmd, Retrieved 12/1/2022. Edited.
  2. ^ أ ب SaVanna Shoemaker (22/7/2021), "Can You Eat Peanut Butter on the Keto Diet?", healthline, Retrieved 12/1/2022. Edited.
  3. Kathryn Watson (17/1/2019), "Can Eating Peanut Butter Help Me Lose Weight?", healthline, Retrieved 12/1/2022. Edited.
  4. "Peanut Butter: Is It Good for You?", webmd, Retrieved 12/1/2022. Edited.
  5. Lizzie Streit (11/12/2019), "The 10 Best Keto Smoothie Recipes", healthline, Retrieved 12/1/2022. Edited.
  6. Ansley Hill (24/11/2021), "21 Delicious and Healthy Keto Snacks", healthline, Retrieved 12/1/2022. Edited.
  7. Jayne Leonard (23/11/2018), "Is peanut butter good for you?", medicalnewstoday, Retrieved 12/1/2022. Edited.