هل يمكن تناول التمر في الرجيم؟

عند اتباع نظام غذائي صحي لا بد من الحرص على تناول الفواكه والخضروات بأنواعها، فهي غنية بالعناصر الغذائية، والماء، والألياف التي تساهم في زيادة الشعور بالامتلاء، وفي ذات الوقت قليلة بسعراتها الحرارية، ويعد التمر وجبة خفيفة مغذية غنيّة بالعناصر الغذائية المختلفة ومضادات الأكسدة، ويحتوي على نسبة عالية من الألياف، لذا يساهم في زيادة الشعور بالشبع، ولكن في ذات الوقت يعد التمر من الفواكه المجففة التي هي مصدر غني بالسكريات البسيطة الطبيعيّة؛ لذا لا بد من الحرص على تناوله باعتدال في جميع الأوقات، كما أنّه ينصح بتناول الفواكه والخضراوات بأنواعها، وأن لا يقتصر تناول الطعام على نوع معيّن؛ وذلك لأن لكل نوع فوائد مختلفة عن النوع الآخر.[١][٢]


كم تمرة يمكن تناولها في اليوم للرجيم؟

تعتمد كمية التمر والفواكه بشكل عام التي يمكن تناولها يومياً على الاحتياجات اليوميّة للفرد، والتي تختلف من شخص لآخر تبعاً لمجموعة من العوامل؛ مثل العمر، والجنس، ومستوى النشاط البدني،[٣] وعلى سبيل المثال، في حال كانت احتياجات الشخص 2000 سعرة حرارية، فإنّه ينصح بالحصول على 4 إلى 5 حصص يوميّاً من الخضروات والفواكه، وفي حال اتبع الشخص رجيم يمكن أن تقل الحصص من الخضروات والفواكه عن ذلك،[٤] وتتمثل الحصة من الفواكه الطازجة بثمرة متوسطة الحجم، أو 1/2 كوب من الثمار الطازجة المقطعة، أو المعلبة، أو عصير الفواكه، أما الفواكه المجففة كالتمر فالحصة الغذائية تتمثل بـ 1/4 كوب، وتعادل من التمر ما يأتي:[٤]

  • تمر المجدول: ثمرة واحدة، وتحتوي على 60 سعرة حرارية، و15 غراماً من الكربوهيدرات.[٥]
  • تمر دقلة نور أو تمر متوسط الحجم: 3 ثمرات، والتي تحتوي على 60 سعرة حرارية، و15 غراماً من الكربوهيدرات.[٦]


نصائح لتناول التمر كوجبة خفيفة

فيما يأتي بعض النصائح لتناول التمر أثناء الرجيم بطريقة صحية:[٢]

  • تناول التمر باعتدال: حيثُ يحتوي التمر على نسبة قليلة من الماء، ونسبة عالية من السكريات والألياف، لذا فإنّ تناول كمية كبيرة بشكلٍ متتالٍ قد يسبب حدوث تقلصات في المعدة أو مشاكل في الجهاز الهضمي.
  • تناوله مع مصدر للبروتين أو الدهون الصحية: إذ يمكن تناول التمر على شكل وجبة خفيفة متوازنة من خلال إضافته إلى مصدر صحي من الدهون أو البروتين، مثل تناوله مع الجبنة، أو الزبادي العادي، أو المكسرات.
  • استخدامه كمحلي طبيعي بدلاً من السكر: حيث يمكن استخدام التمر في بعض وصفات الحلويات كبديل طبيعي عن السكر بدلاً من المحليات الأخرى.



المراجع

  1. Katey Davidson (9/9/2020), "Is There a Best Time to Eat Dates?", healthline, Retrieved 8/2/2021. Edited.
  2. ^ أ ب Holly Klamer, "Are Dates Good for Weight Loss?", caloriesecrets, Retrieved 8/2/2021. Edited.
  3. "Fruits", myplate, Retrieved 8/2/2021. Edited.
  4. ^ أ ب "Fruits and Vegetables Serving Sizes Infographic", heart, Retrieved 8/2/2021. Edited.
  5. "Dates, medjool", fdc.nal.usda, 1/4/2019, Retrieved 8/2/2021. Edited.
  6. "Dates, deglet noor", fdc.nal.usda, 1/4/2019, Retrieved 8/2/2021. Edited.