رغم الاعتقاد الشائع أنَّ الخيار ينتمي إلى مجموعة الخضراوات، لكن في الحقيقة أنَّ الخيار من مجموعة الفواكه، وللخيار عدد من الفوائد الغذائية، إذ إنه قليل السعرات الحرارية، والدهون، والكولستيرول، والصوديوم، وفي هذا المقالة سيُشار للكربوهيدرات الموجودة في الخيار على وجه التحديد، فيمكن أن تختلف قيمة الكربوهيدرات الموجودة في الخيار، باختلاف الحجم، ووجود القشرة أو عدمه، وإذا ما كان طازجاً، أو مخلل،[١] وتجدر الإشارة إلى أنّ حبة الخيار غير المقشّرة، كبيرة الحجم بوزن 300 غرام، تحتوي على ما يقارب 11 غراماً من الكربوهيدرات.[٢]


الكربوهيدرات في الخيار

في ما يأتي كمية الكربوهيدرات الموجودة في الخيار بمختلف أشكاله.


الكربوهيدرات في الخيار الطازج المقشّر

تشكل الكربوهيدرات ما نسبته 68% من إجمالي السعرات الحرارية لكلّ 100 غرام من الخيار.[٣]


الحجم
إجمالي الكربوهيدرات (غرام)
الألياف الغذائية (غرام)
النشويات (غرام)
السكر (غرام)
100 غرام
2.2
0.7
0.1
1.4
كوب من شرائح الخيار (119 غراماً)
2.6
0.8
0.1
1.6

الكربوهيدرات في الخيار الطازج مع القشرة

تشكل الكربوهيدرات ما نسبته 83% من إجمالي السعرات الحرارية لكلّ 100 غرام من الخيار.[٤]


الحجم
إجمالي الكربوهيدرات (غرام)
الألياف الغذائية (غرام)
النشويات (غرام)
السكر (غرام)
100 غرام
3.6
0.5
0.8
1.7
حبة كبيرة الحجم (301 غرام)
10.9
1.5
2.5
5


الكربوهيدرات في الخيار المخلل، الحامض مع أو بدون إضافة الملح:

تشكل الكربوهيدرات ما نسبته 78% من إجمالي السعرات الحرارية لكلّ 100 غرام من الخيار.[٥]


الحجم
إجمالي الكربوهيدرات (غرام)
الألياف الغذائية (غرام)
النشويات (غرام)
السكر (غرام)
100 غرام
2.3
1.2
0.0
1.1
حبة كبيرة الحجم (135 غراماً)
3.1
1.6
0.0
1.4


الحصة الغذائية من الخيار حسب نظام البدائل

يعادل حجم الحصة الغذائية للخيار الطازج حسب نظام البدائل، كوباً واحداً بوزن 104 غرامات من شرائح الخيار، إذ تحتوي الحصة الواحدة على 25 سعرة حرارية، و5 غرامات من الكربوهيدرات.[٦]


الفوائد الغذائية للخيار

هناك العديد من الفوائد الغذائية للخيار، وفيما يلي توضيح لهذهِ الفوائد:[٢][١]

  • يحتوي على نسبة عالية من الفيتامينات، والمعادن، ولا بد من الحرص على تناوله غير مقشر للحصول على جميع المعادن والفيتامينات.
  • يحتوي على مضادات الأكسدة.
  • يعزز الترطيب، إذ يشكل الماء ما نسبته 96% من الخيار، لذلك يعد مصدر للسوائل خلال اليوم.
  • يُحتمل أن يساعد على خسارة الوزن، وذلك لأنه قليل بالسعرات الحرارية.
  • يُحتمل أن يساعد على تقليل سكر الدم.
  • يمكن تناوله بشكل يومي، كما يمكن إدخاله بسهولة في النظام الغذائي.
  • يقلل من الإصابة بالإمساك، ويحسن وظائف الأمعاء، وذلك لاحتوائهِ على نسبة عالية من الألياف الذائبة بالماء، مثل: البكتين (بالإنجليزية: Pectin).


محاذير تناول الخيار

بالرغم من الفوائد الغذائية العديدة للخيار وتأثيرها الإيجابي على صحة الإنسان، إلّا أنّ هناك بعض المحاذير لتناول الخيار لدى بعض الأشخاص، وفيما يأتي توضيح لذلك: [١]

  • قد يسبب الخيار الإصابة بالحساسية لدى بعض الأشخاص.
  • قد يؤثر في تخثر الدم، خاصةً عند الأشخاص الذين يتلقون أدوية مضادّة للتخثّر.

المراجع

  1. ^ أ ب ت Megan Ware (3/12/2019), "Health benefits of cucumber", Medicalnewstody, Retrieved 1/2/2021. Edited.
  2. ^ أ ب Rachael Link (19/5/2019), "7 Health Benefits of Eating Cucumber", Healthline, Retrieved 1/2/2021. Edited.
  3. nutrition data teams (2018), "Cucumber, peeled, raw Nutrition Facts & Calories", Self nutrition data, Retrieved 1/2/2021. Edited.
  4. self nutrition data teams (2018), "Cucumber, with peel, raw Nutrition Facts & Calories Read More https://nutritiondata.self.com/facts/vegetables-and-vegetable-products/2439/2#ixzz6lFP2QWg3", self nutrition data, Retrieved 1/2/2021. Edited.
  5. self nutrition data teams (2018), "Pickles, cucumber, sour Nutrition Facts & Calories", Self nutrition data, Retrieved 1/2/2021. Edited.
  6. "Food exchange list", national heart, lung, and blood institute, Retrieved 1/2/2021. Edited.