ما هو رجيم صيام الماء؟

رجيم الماء هو نوع من أنواع الحميات الغذائية التي لا يتناول أو يشرب فيها الشخص أي شيء عدا عن الماء، مع تجنب ممارسة التمارين الرياضية لكي لا يحتاج الجسم إلى السعرات الحرارية والطاقة، ولا يوجد وقت معين يمكن الالتزام فيه بعدم شرب الماء لكن الدراسات أثبتت أن الإنسان يمكن أن يبقى بدون طعام لمدة تتراوح من يوم إلى ثلاثة أيام فقط، حيث إنه لا ينصح بالاستمرار في هذا الرجيم لأكثر من ثلاثة أيام دون استشارة طبيبٍ مختص، ويستخدم الأشخاص هذه الطريقة لأنها قد تساعد على خسارة الوزن بسرعة.[١][٢]


كيفية القيام برجيم صيام الماء

لا يوجد طريقة واضحة ومحددة لكيفية القيام برجيم صيام الماء، لكن ينصح قبل البدء به؛ بتحضير الجسم للبقاء دون طعام قبل ثلاثة إلى أربعة أيام، وذلك من خلال تناول كميات أقل من كل وجبة طعام متناولة، أو صيام جزء من اليوم، كما ولا يجوز خلال رجيم صيام الماء تناول أو شرب أي شيء إلا الماء، حيث يشرب معظم الأشخاص من 2-3 لترات من الماء يومياً خلال هذه الفترة، وكما ذكرنا سابقاً يستمر هذا الصيام لمدة 24-72 ساعة، ولا ينصح بالصيام لأكثر من ذلك، فقد يشعر بعض الأشخاص بالتعب والدوخة، ولذلك ينصح بتجنب ممارسة التمارين الرياضية، خاصةً رفع الأثقال، وينصح بتجنب قيادة السيارات بهذه الفترة.[٢]


بعد الانتهاء من الصيام، يفضل عدم تناول وجبات طعام ضخمة ومليئة بالسعرات الحرارية والدهون، لأن ذلك قد يسبب مشاكل في الجهاز الهضمي، بل ينصح بتناول وجبات طعام خفيفة أو سموذي كأول وجبة بعد الصيام، ثم التدرج في تناول وجبات الطعام الكبيرة، وتعتبر هذه الفترة مهمة خاصةً بعد الصيام لفترات طويلة، لأن تناول الوجبات الكبيرة على معدة فارغة قد يزيد من احتمالية الإصابة بمتلازمة إعادة التغذية (Refeeding syndrome)؛ وهي متلازمة يمر فيها الجسم بعدة تغيرات سريعة في مستويات السوائل والأملاح في الجسم.[٢]


محاذير رجيم صيام الماء

يجب على بعض الأشخاص الحذر قبل القيام برجيم صيام الماء، ومراجعة طبيبهم المختص، ومن هذه الفئات ما يأتي:[٣][٤]

  • المصابون بفشل كلوي مزمن؛ حيث إن الصيام بشكل عام قد يؤثر سلباً على وظائف الكلى.
  • المصابون بمرض السكري؛ فقد يزيد رجيم صيام الماء من احتمالية الإصابة بالحماض الكيتوني السكري (بالإنجليزية: diabetic ketoacidosis)، ونقص السكر في الدم.
  • المصابون بإضرابات الأكل؛ فقد يسبب هذا النوع من الرجيم إلى زيادة الإضرابات في الأكل.
  • المصابون بداء الارتجاع المعدي المريئي (GERD)؛ حيث إن المعدة ستستمر في إنتاج الأحماض المعوية حتى دون وجود طعام فيها، مما قد يزيد من حدة الأعراض المصاحبة لداء الارتجاع المعدي المريئي.


أضرار رجيم صيام الماء

بالرغم من أنه قد يكون هناك بعض الفوائد لهذا الرجيم، إلا أن له العديد من الأضرار على جسم الإنسان، وفيما يأتي بعض هذه الأضرار:[٢]

  • قد يزيد من فقدان الوزن بشكل خاطئ؛ فقد ينقص هذا الرجيم الوزن القادم من الماء، والكربوهيدرات، والكتلة العضلية.
  • قد يزيد من احتمالية الإصابة بالجفاف؛ فبالرغم من شرب الأشخاص للماء خلال هذا الرجيم، إلا أن 20-30% من الماء الذي يستخدمه الجسم يومياً يأتي من الطعام المتناول.
  • قد يزيد من احتمالية الإصابة انخفاض ضغط الدم الانتصابي (بالإنجليزية: orthostatic hypotension)؛ وهو انخفاض حاد في ضغط الدم عند الوقوف المفاجئ، والذي قد يسبب الشعور بالدوخة، والدوار، وقد يتعرض الأشخاص للإغماء فيه.
  • قد يزيد من بعض الحالات المرضية؛ كمرض النقرص، واضطرابات الأكل.

المراجع

  1. Claire Sissons (20/3/2018), "All you need to know about water fasting", medicalnewstoday, Retrieved 5/1/2022. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث Ryan Raman (17/12/2019), "Water Fasting: Benefits and Dangers", healthline, Retrieved 5/1/2022. Edited.
  3. Amanda Capritto, "What Is Water Fasting?", verywellfit, Retrieved 5/1/2022. Edited.
  4. Karen Asp, "Water Fasting 101: What You Need to Know", everydayhealth, Retrieved 5/1/2022. Edited.