يُعد البيض من الأطعمة القليلة جداً بالكربوهيدرات، فالبيضة الواحدة تحتوي على أقل من غرام واحد من الكربوهيدرات.[١]


كم يحتوي البيض على كربوهيدرات

في ما يأتي كمية الكربوهيدرات في أحجام البيض المختلفة:[٢]


حجم البيضة
كمية الكربوهيدرات (غرام)
بيضة جامبو (63 غراماً)
0.45
بيضة كبيرة جداً (56 غراماً)
0.40
بيضة كبيرة (50 غراماً)
0.36
بيضة متوسطة (44 غراماً)
0.31
بيضة صغيرة (38 غراماً)
0.27


الحصة الغذائية من البيض

ينتمي البيض إلى مجموعة البروتينات متوسطة الدهون، وهو من الأطعمة الغنية بالعناصر الغذائية المختلفة، وتتمثل الحصة الغذائية الواحدة ببيضة كبيرة (50 غراماً) تحتوي على ما يأتي:[٣]

  • 71.5 سعرةً حراريةً.
  • 6.26 غراماً من البروتينات.
  • 4.74 غراماً من الدهون.
  • 0.36 غراماً من الكربوهيدرات.
  • 28 مليغراماً من الكالسيوم.
  • 98.5 مليغراماً من الفسفور.
  • 117 غراماً من الكولين.
  • 269 وحدة دولية من فيتامين أ.
  • 41 وحدة دولية من فيتامين د، وهذا الفيتامين لا يوجد بشكلٍ طبيعيٍ في العديد من الأطعمة.[٤]


الفوائد العامة للبيض

في ما يأتي بعض الفوائد العامة للبيض:[٥]

  • يحتوي البيض على بروتين الكامل: (بالإنجليزيّة: Complete protein)؛ أي أنّه يحتوي على جميع الأحماض الأمينية الأساسية التسعة، التي لا يستطيع جسم الإنسان تصينعها بمفرده.
  • زيادة الشعور بالشّبع: يمكن أن يساعد تناول البيض على زيادة الشعور بالشّبع لفترة أطول، مما يُقلل من فرصة تناول كميات أكبر من الطعام خلال اليوم.
  • التحسين من مستويات الكولسترول: على الرغم من أنّ البيض يحتوي على كمية جيدة من الكولسترول، إلا أنّ التوصيات الحديثة أشارت إلى أنّ الكولسترول الموجود في الغذاء؛ كالبيض، لايُشكل خطر على صحة القلب، أو على مستويات الكولسترول في الجسم،[٤] كما يمكن أن يساهم البيض في زيادة مستويات الكولسترول الجيد الذي يُقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية وغيرها من المشاكل الصحيّة.[٦]
  • يمكن أن يخفض الدهون الثلاثية: يمكن أن يساعد تناول البيض، وخاصة البيض المدعم بالأوميغا 3 (بالإنجليزية: Omega 3)، على خفض مستويات الدهون الثلاثية في الدم.[٥]
  • مصدر غني بالكولين: يعدّ الكولين (بالإنجليزية: Choline) فيتامينًا ذائبًا في الماء، ويستخدمه الجسم للعديد من الوظائف؛ كبناء أغشية الخلايا.[٦]
  • مصدر لمضادات الأكسدة: يحتوي صفار البيض على العديد من مضادات الأكسدة كاللوتين (بالإنجليزية: Lutein)، والزيازانثين (بالإنجليزية: Zeaxanthin)، المفيدة لصحة العيون؛ حيث إنها تقلل من خطر الإصابة بالماء الأبيض للعين، ومرض الضمور البقعي التنكسي (بالإنجليزية: Macular degeneration) لكبار السن.[٦]
  • مصدر غني بفيتامين أ: المفيد لصحة العيون.[٦]

المراجع

  1. Malia Frey (2020-07-30), "Egg Nutrition Facts and Health Benefits", verywellfit, Retrieved 2020-12-02. Edited.
  2. "Egg, whole, raw, fresh", fdc.nal.usda, 2019-01-03, Retrieved 2020-12-02. Edited.
  3. "Egg, whole, cooked, poached", fdc.nal.usda, 2019-01-03, Retrieved 2020-12-02. Edited.
  4. ^ أ ب Rachel Nall (2019-07-09), "How many calories do eggs contain?", medicalnewstoday., Retrieved 2020-11-29. Edited.
  5. ^ أ ب "Health Benefits of Eggs", webmd, 2020-05-31, Retrieved 2020-11-29. Edited.
  6. ^ أ ب ت ث "9 Health Benefits of Eating Eggs for Breakfast", keck medicine of USC, Retrieved 2020-11-29. Edited.