كمية الكربوهيدرات في الخيار

يمتاز الخيار كغيره من الخضراوات غير النشوية بانخفاض محتواه من الكربوهيدرات، حيث يحتوي الكوب الواحد من الخيار المقطع قرابة 4 غرامات من الكربوهيدرات،[١][٢] وتجدر الإشارة إلى أنّ الخيار يؤكل عادة طازجاً ويستخدم في تحضير السلطات، كما يتوفر منه أحجام صغيرة تستخدم في تحضير المخللات،[٣] وفيما يأتي ذكر كمية الكربوهيدرات المتوفرة في مختلف الأحجام من الخيار:


كمية الكربوهيدرات في الخيار الطازج مع القشر

يوضح الجدول الآتي كمية الكارب بمختلف الكميات من الخيار الطازج مع قشره:[٤]


الحجم 
كمية الكارب (غرام)
100 غرامٍ 
3.63
نصف كوب لشرائح الخيار بوزن 52 غراماً
1.89
خيارة واحدة كبيرة الحجم بوزن 103 غرامات
10.9


كمية الكربوهيدرات في الخيار الطازج دون القشر

يوضح الجدول الآتي كمية الكارب بمختلف الكميات من الخيار الطازج المُقشر:[٥][٦]


الحجم 
كمية الكارب (غرام)
100 غرامٍ 
2.16
كوب من شرائح الخيار بوزن 119 غراماً
2.57
خيارة واحدة كبيرة الحجم بوزن 280 غراماً
6.05


كمية الكربوهيدرات في المخلل الحامض للخيار

يوضح الجدول الآتي كمية الكارب بمختلف الكميات من المخلل الحامض للخيار:[٧]


الحجم 
كمية الكارب (غرام)
100 غرامٍ 
2.26
كوب بوزن 155 غراماً
3.5
خيارة واحدة كبيرة الحجم بوزن 135 غراماً
3.05
شريحة واحدة من مخلل الخيار بوزن 7 غرامات
0.158


عناصر غذائية أخرى في الخيار

يوضح الجدول الآتي محتوى الحبة الواحدة كبيرة الحجم بوزن 301 غرام من الخيار الطازج مع قشره من العناصر الغذائية الأخرى:[٤]


العنصر الغذائي
الكمية
السعرات الحرارية
45.2 سعرة حرارية
البروتين
1.96 غرام
الدهون
0.331 غرام
الألياف الغذائية
10.9 غرامات


الفوائد الصحية للخيار

فيما يأتي ذكر أبرز فوائد الخيار:[٣][٨]

  • تحسين رطوبة الجسم: حيث يُعدّ الخيار مصدراً جيداً للماء وغيرها من العناصر الغذائية، مما يساهم في التقليل من الجفاف وبخاصة بعد ممارسة التمرين الرياضي أو في الطقس الحار، كما يمكن إضافته مع النعناع لتعزيز كمية الماء المستهلكة لدى الذين يقل شربهم له.
  • المحافظة على صحة العظام: حيث يحتوي الخيار على كمية جيدة من البوتاسيوم الذي يمكن أن يحسن من امتصاص الكالسيوم، وبالتالي المحافظة على صحة العظام.
  • المحافظة على صحة القلب والأوعية الدموية: حيث إنّ محتوى الخيار من الألياف الغذائية التي يمكن أن تساعد على الحد من مستوى الكوليسترول وتحسين صحة القلب.
  • التقليل من الإمساك: حيث إن محتوى الخيار من الألياف يساهم في المحافظة على حركة الأمعاء.
  • غني بمضادات الأكسدة: مثل؛ البيتا كاروتين؛ لذا فإنه يمكن أن يقلل من تراكم المركبات الضارة في الجسم المعروفة بالجذور الحرة والتي ترتبط بتلف الخلايا وزيادة خطر الإصابة بالأمراض.

المراجع

  1. Franziska Spritzler (1/6/2018), "The 21 Best Low-Carb Vegetables", healthline, Retrieved 31/1/2021. Edited.
  2. Daisy Whitbread (9/12/2020), "Top 16 Vegetables Low in Net Carbs", myfooddata, Retrieved 31/1/2021. Edited.
  3. ^ أ ب "Cucumber", webmd, 3/9/2020, Retrieved 31/1/2021. Edited.
  4. ^ أ ب "Cucumber, with peel, raw", fdc.nal.usda, 1/4/2019, Retrieved 31/1/2021. Edited.
  5. "Cucumber, peeled, raw", fdc.nal.usda, 1/4/2019, Retrieved 31/1/2021. Edited.
  6. "Cucumber, peeled, raw", fdc.nal.usda, 1/4/2019, Retrieved 31/1/2021. Edited.
  7. "Pickles, cucumber, sour", fdc.nal.usda, 1/4/2019, Retrieved 31/1/2021. Edited.
  8. Megan Ware (3/12/2019), "Health benefits of cucumber", medicalnewstoday, Retrieved 31/1/2021. Edited.