تعد عمليات إنقاص الوزن (بالإنجليزيّة: Bariatric surgery) من العمليات الجراحية الكبرى (بالإنجليزيّة: Major Operation) التي تحتاج إلى التخدير العام، ويوجد عدّة أنواع من هذه العمليات تختلف في مبدأ عملها وآلية إنقاص الوزن، فمنها ما يُقلل من كمية الطعام التي تستطيع معدة الشخص تحمُّلها مما يقلل من عدد السعرات الحرارية المتناولة ويخفض الوزن، بينما تعتمد أنواع أخرى على تقليل قدرة امتصاص الجسم للسعرات الحرارية والعناصر الغذائية.[١][٢]


ومن الجدير بالذكر أنّ هذه العمليات تُجرى فقط للأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة، والتي سببت لهم مشاكل صحية، مثل: مرض السكري من النوع الثاني، ومرض ارتفاع ضغط الدم، حيث إنّ هذه العمليات لها أثر كبير على حياة الشخص، ويجب الالتزام بعد العملية بنظام غذائي صحي مناسب للحالة الصحية وممارسة الرياضة للحصول على نتائج أفضل، كما يجب عمل تغييرات دائمة على النظام الغذائي ومراجعة الطبيب مدى الحياة لمتابعة الحالة الصحية.[١][٣][٤]


عمليات إنقاص الوزن

توجد ثلاث عمليات رئيسية لإنقاص الوزن، تتم جميعها تحت التخدير العام، وباستخدام المنظار، لكن كل عملية يتم إجراؤها بطريقة مختلفة،[٢] وفيما يأتي تعريف بسيط لكل عملية منها:

  • عملية ربط المعدة: (بالإنجليزيّة: Gastric Banding)، والتي يقوم فيها الطبيب بوضع حزام سيليكون قابل للتعديل حول الجزء العلوي من المعدة مما يقلل من كمية الطعام التي تستطيع المعدة تحمُّله، وتعد هذه العملية الوحيدة التي تتضمن خاصية التعديل بعد العملية، إذ يتم ربط الحزام بجهاز صغير تحت الجلد بالقرب من منتصف الصدر، ويتم شد الحزام لأول مرة بعد 4 إلى 6 أسابيع من تاريخ العملية من خلال هذا الجهاز، ثم يتم تكرار ذلك أكثر من مرة حتى الوصول للوزن الصحي للشخص.[٥][٦]
  • عملية تحويل مسار المعدة: (بالإنجليزيّة: Gastric Bypass)، وهي تُعرف أيضاً بعملية المجازة المعدية على شكل حرف Y، وتتضمن عمل جيب صغير في بداية المعدة وهو الجزء الذي سوف يستقبل الطعام مما سيجعل الشعور بالشبع أسرع، ويتم بعدها قص مسافة قصيرة من الجزء العلوي من الأمعاء الدقيقة ووصلها بالجيب الحديث مما يعني أنّ الطعام سينتقل من الجيب إلى الأمعاء مباشرة، أما الجزء المتبقي من المعدة يتم وصله بجزء متقدم من الأمعاء الدقيقة والتي تفرز إليها العصارة الهضمية لتتم عملية الهضم، وبهذا يكون قد تم تجاوز المعدة وجزء من الأمعاء مما سيقلل من السعرات الحرارية والعناصر الغذائية الممتصة، وتتم هذه العملية للأشخاص الذين يزيد لديهم مؤشر كتلة الجسم عن 35، بالإضافة إلى الأشخاص الذين يُعانون من مشاكل صحية مرتبطة بزيادة الوزن مثل مرض السكري من النوع الثاني، وارتفاع ضغط الدم، والاختناق أثناء النوم.[١]
  • تكميم المعدة: (بالإنجليزيّة: Sleeve Gastrectomy)، والتي تُعرف أيضاً باسم قص المعدة، ويتم فيها إزالة ما يتراوح من 80% إلى 85% من المعدة مع ترك جزء منها يشبه الأنبوب وبذلك ستقل كمية الغذاء المتناول مما سيؤدي لخسارة الوزن، كما أنّ المعدة ستفرز كمية أقل من هرمون الجوع مما قد يساهم في تقليل الشهية، وتتم هذه العملية للأشخاص الذين يزيد لديهم مؤشر كتلة الجسم عن 35، بالإضافة إلى الأشخاص الذين يُعانون من مشاكل صحية مرتبطة بزيادة الوزن مثل مرض السكري من النوع الثاني، وارتفاع ضغط الدم، والاختناق أثناء النوم.[٥][١]


متى يتم اللجوء لعمليات إنقاص الوزن

لا يمكن لأي شخص يعاني من بعض الوزن الزائد اللجوء لمثل هذه العمليات، حيث يجب أن تتوفر لديه العديد من الشروط للخضوع لها تحت إشراف الطبيب المختص وأخصائي التغذية ومن هذه الشروط:[٧]

  • أنّ يمتلك الشخص مؤشر كتلة الجسم 35 فما فوق.
  • وجود واحدة على الأقل من الحالات المرضية المرتبطة بالسمنة.
  • مضي 6 شهور على الأقل منذ المحاولة الأولى لإنقاص الوزن عن طريق نظام غذائي تحت إشراف أخصائي تغذية.

المراجع

  1. ^ أ ب ت ث "Guide to types of weight-loss surgery", mayoclinic, Retrieved 25/4/2021. Edited.
  2. ^ أ ب "Types", nhs, Retrieved 26/4/2021. Edited.
  3. "weight loss surgery", nhs, Retrieved 25/4/2021. Edited.
  4. "afterwards", nhs, Retrieved 25/4/2021. Edited.
  5. ^ أ ب are currently three primary,simple fix for losing weight. "What are the Three Different Types of Weight Loss Surgeries?", osfhealthcare, Retrieved 26/4/2021. Edited.
  6. "Types", nhs, Retrieved 26/4/2021. Edited.
  7. "Weight-loss surgery: Is it an option for you?", mayoclinic, Retrieved 26/4/2021. Edited.