في البداية يجب التوضيح أنه لا توجد أطعمة أو مشروبات بحد ذاتها تُقلل من الوزن، بل ما تحتويه هذه الأطعمة من سعرات حرارية هو المهم؛ حيث إنّ العامل الرئيسي الذي يُحدد إذا ما كان الجسم يخسر بعض الوزن أم لا، والذي يُحدد كمية الكيلوغرامات التي سوف يخسرها الجسم، هو ما يُعرف بعجز السعرات الحرارية؛ وهو أن تكون السعرات الحرارية التي تدخل الجسم من الطعام أقل من السعرات الحرارية التي يحرقها يومياً، من خلال تقليل ما بين 500 إلى 1000 سعرة حرارية يومياً من مجموع السعرات الحرارية التي يحتاجها الجسم، مما يؤدي إلى خسارة ما بين 0.5 إلى 1 كيلوغرام أسبوعياً.[١]


ويمكن معرفة السعرات الحرارية التي يحرقها ويستهلكها الجسم خلال اليوم عن طريق استخدام أداة حساب السعرات الحرارية، ويجب التنويه على أن لا تقل السعرات الحرارية التي يتناولها الذكر عن 1500 سعرة حرارية يومياً، والأنثى عن 1200 سعرة حرارية، كما يجب استشارة الطبيب المختص قبل البدء بالريجيم خاصة للذين يُعانون من مشاكل صحية.[١][٢]


هل تُساعد القهوة على التخسيس؟

ما زالت الدراسات التي تبحث في تأثير القهوة على خسارة الوزن عند أولئك الذين يُعانون من السمنة غير كافية أو غير أكيدة؛ حيث توجد دراسات أُجريت على الحيوانات، لكن من الصعب تطبيق نتائجها على البشر، وبشكل عام فإنّ الدراسات حول دور القهوة بالتخسيس مُتضاربة؛ فبعض الدراسات ترى أن شرب القهوة المحمصة الغامقة قد يُساعد على خسارة الوزن، أما القهوة الخفيفة فلا تأثير لها، ومن جهة أخرى، فإنّ هناك دراسات أخرى لا ترى تأثيراً للقهوة مهما كان نوعها على خسارة الوزن.[٣]


فيما يأتي ذكر نتائج بعض الدراسات حول علاقة القهوة في التخسيس:

  • أشارت بعض النظريات، أنّ شُرب القهوة قد يُساعد على تقليل الشهية، مما قد يُؤثر في الكمية المتناولة بشكل عام، ويُسبب خسارة في الوزن.
  • أشارت نظرية أخرى أنّ شُرب القهوة قد يُساعد على زيادة السعرات الحرارية التي يستهلكها الجسم؛ حيث يُعتقد بأنّ للكافيين دور في تحفيز عملية توليد الحرارة، وهي إحدى الطرق التي ينتج بها الجسم الطاقة والحرارة من خلال هضم الطعام.[٤]
  • وجدت إحدى الأبحاث حول العلاقة بين شرب القهوة والشهية، أنّ شرب القهوة قد يُؤدي إلى ارتفاع مستوى هرمون الكورتيزول، والذي قد يُساهم في الدخول في حالة من التوتر، مما قد تُؤدي إلى لجوء الشخص لتناول أطعمة عالية السعرات، كما قد يُؤدي شُرب القهوة إلى انخفاض مستوى السكر في الدم، مما قد يزيد من الشهية لتناول أطعمة سكرية غنية بالسعرات الحرارية.[٥]


أضرار ودرجة أمان شرب القهوة

يمكن شرب القهوة لمعظم البالغين بكميات معتدلة؛ أي ما لا يزيد عن 4 أكواب في اليوم، بما فيهم المرأة الحامل والمرضع، لكن قد تُسبب القهوة آثار جانبية لمحتواها من مادة الكافيين كالأرق، والعصبية، واضطراب في المعدة، والغثيان، والاستفراغ، وزيادة في معدل ضربات القلب، وفي التنفس، ومن جانب آخر يجب تجنب شرب القهوة بكميات كبيرة مدة طويلة، فقد تسبب صداعاً في الرأس، والقلق، وطنين في الأذنين، وعدم انتظام في ضربات القلب.[٣]


محاذير شرب القهوة

هناك بعض الفئات التي عليها الحذر قبل شرب القهوة، واستشارة الطبيب المختص قبل ذلك، ومن هذه الفئات ما يأتي:[٣]

  • المصابون بحالات اضطرابات القلق (بالإنجليزية: Anxiety disorder).
  • المصابون بحالات اضطراب ثنائي القطب (بالإنجليزية: Bipolar disorder).
  • المصابون بمشاكل في نزيف الدم.
  • الذين يُعانون من أمراض القلب.
  • الذين يعانون من الصرع.
  • الذين يعانون من هشاشة العظام.
  • الذين يعانون من فقدان السيطرة على التحكم بالمثانة.
  • المصابون بمرض السكري.
  • الذين يعانون من الإسهال.
  • الذين يُعانون من الماء الأزرق في العين أو الجلوكوما (بالإنجليزية: Glaucoma).
  • الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم.
  • الذين يعانون من متلازمة تهيج القولون (بالإنجليزية: Irritable bowel syndrome).
  • المصابون بالتهاب المفاصل (بالإنجليزية: Osteoarthritis).


نصائح من أجل خسارة الوزن

فيما يأتي بعض النصائح التي يُمكن اتباعها من أجل خسارة الوزن:[٦]

  • الحرص على تناول وجبة الإفطار.
  • الإكثار من تناول الخضراوات، والفواكه.
  • الالتزام بأوقات معينة للوجبات وبفترات منتظمة.
  • رفع مستوى النشاط والحركة، وممارسة التمارين الرياضية.
  • الإكثار من شُرب الماء، مما يُقلل من كمية السعرات الحرارية المُتناولة.
  • الإكثار من تناول الأطعمة الغنية بالألياف؛ مثل؛ الحبوب الكاملة، والشوفان، والبقوليات، والفواكه والخضروات، والأرز البني، والمعكرونة.
  • استعمال أطباق طعام صغيرة الحجم.
  • الالتزام بقراءة الملصقات الخارجية للأطعمة؛ لمعرفة محتواها من السعرات الحرارية واختيار الأنواع الصحية.
  • الابتعاد عن تخزين المأكولات الجاهزة، والمأكولات التي تحتوي على سعرات حرارية مُرتفعة في أماكن قريبة يسهل الوصول لها.

المراجع

  1. ^ أ ب Jenna Fletcher (22/12/2020), "How to safely and effectively create a calorie deficit for weight loss", medicalnewstoday, Retrieved 28/2/2021. Edited.
  2. "Calorie counting made easy", health.harvard, 11/7/2020, Retrieved 28/2/2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت "Coffee"، webmd.، اطّلع عليه بتاريخ 15/3/2021. Edited.
  4. Katherine Zeratsky (20/3/2020), "Does caffeine help with weight loss?", mayoclinic, Retrieved 15/3/2021. Edited.
  5. Gwyn Cready, Ted Kyle, ""Upper" Limits The Value of Caffeine in Weight-loss", obesityaction, Retrieved 15/3/2021. Edited.
  6. "12 tips to help you lose weight", nhs, 29/11/2019, Retrieved 15/3/2021. Edited.