قد لا يُمثّل الوزن المفقود خسارة الدهون دائمًا؛ لأنّه عند اتّباع حمية غذائية يفقد الجسم الدهون، والسوائل، وجزء بسيط من العضلات، وبالتالي لا بد من أن يكون الهدف هو خسارة الدهون، وليس خسارة الوزن فقط.[١]


الفرق بين فقدان الوزن وفقدان الدهون

فيما يأتي الفرق بين فقدان الوزن وفقدان الدهون:

  • فقدان الوزن: يُعّرَف فقدان الوزن بأنّه انخفاض في وزن الجسم بشكلٍ إراديٍّ عن طريق اتّباع نظام غذائيٍ وممارسة التمارين الرياضية، أو بشكلٍ لا إراديٍّ كفقدان الوزن الناتج عن الإصابة ببعض الأمراض، وعلى الرغم من أنّ معظم حالات فقدان الوزن الإرادي بنتج عنها خسارة للدهون في الجسم، إلا أنّه يمكن أن يكون هذا النزول ناتج عن فقدان العضلات، أو السوائل في الجسم أيضاً.[٢]
  • فقدان الدهون: يحدث فقدان الدهون عند التقليل المستمر في السعرات الحرارية التي يتم تناولها، مما يؤدي إلى تحرير الدهون من الخلايا الدهنية، ومن ثم تحويلها إلى طاقة لتزويد الجسم بها، ومع استمرار هذه العملية يقلّ مخزون الدهون في الجسم مما يعني فقدان الدهون.[٣]


ما هو الأهم فقدان الوزن أو فقدان الدهون

  • كما ذكرنا سابقاً، فإنّ فقدان الوزن قد يكون ناتج عن خسارة الدهون، أو العضلات، أو السوائل، وليس الدهون وحدها، لذلك في حال كانت الخسارة ناتجة عن نزول العضلات أو السوائل وليس الدهون، فلن تكون هناك فوائد حقيقة لهذا النزول، لذا ما هو مهم خسارة الدهون، وليس خسارة الوزن فقط،[١] ومن الجدير بالذكر أنّ فقدان الوزن من العضلات والسوائل لا يمكن تجنبه أثناء اتباع نظام غذائي لخسارة الوزن، إلا أن معظم الحميات القاسية تتسبب بفقدان العضلات بشكل كبير، لذلك هي ليست فعالة في التخلص من المشكلة الحقيقة، ألا وهي الدهون، كما أنّ خسارة العضلات التي تحدث نتيجة لاتباع هذه الحميات يمكن أن تتسبب في انخفاض لمعدل الأيض، ويؤدي ذلك إلى زيادة الوزن على المدى الطويل، أي بمعنى آخر زيادة الدهون؛ حيث إنّه كل ما زادت الكتلة العضلية، يزداد معدل الأيض، ويزداد حرق الدهون، فالمحافظة على الكتلة العضلية أمر مهم عند الرغبة في خسارة الوزن.[٤][١]


  • عند فقدان الكتلة الدهنية في الجسم فإنّ مكونات الجسم تتغير للأفضل، بحيث يقل وزن الكتلة الدهنية، ويرتفع وزن الكتلة العضلية، فيصبح شكل الجسم أفضل، ومن الجدير بالذكر أنّ الميزان لا يستطيع التفريق بين قياس الدهون والعضلات، بل يزن كل مكونات الجسم من الدهون، والعضلات، والعظام، والماء، والأعضاء، وحتى الطعام المتناول، لذلك قد لا يعبّر الوقوف على الميزان عن الطريقة المُثلى لقياس الدهون المفقودة، وهذا يشير إلى احتمالية ارتفاع الكتلة الدهنية أحيانًا على الرغم من انخفاض الوزن، أو العكس، فقد تكون هناك خسارة للدهون وزيادة للعضلات بنفس المقدار، وبالتالي لن يكون هناك تغيير على رقم الميزان،[٥] ويُوصي المجلس الأمريكي للتمارين الرياضية (بالإنجليزية: American Council on Exercise) بأنّ لا تزيد نسبة الدهون في الجسم عند الأشخاص الطبيعيين غير الرياضيين عن:[٦]
  • 25% إلى 31% عند النساء.
  • 18% إلى 24% عند الرجال.


نصائح عامة لخسارة الوزن بشكل صحيح

لتحقيق فقدان الوزن بشكلٍ صحيح يمكن اتباع النصائح التالية:[٧]

  • تجنب اتباع الحميات القاسية: عند التخطيط لخسارة الوزن، لا بد من الحرص على أن يتراوح الوزن المفقود بين 0.5 - 1 كيلوغرام في الأسبوع، وتجنّب اتّباع الحميات القاسية التي تَعِدُ بفقدان الوزن السريع بمدةٍ قصيرة.
  • اتباع نمط غذائي صحي: وذلك عن طريق تناول الأطعمة من المجموعات الغذائية المختلفة مثل؛ الخضروات، والفواكه، والحبوب الكاملة؛ كالقمح الكامل، والشوفان، ومصادر البروتينات؛ كمشتقات الألبان، واللحوم، والبيض، والمكسرات، والبقوليات؛ كالعدس والحمص، والتقليل أو تجنب مصادر السكريات البسيطة؛ كالمشروبات الغازيّة، والحلويات.
  • الحفاظ على الكتلة العضلية: ينصح بممارسة التمارين الرياضية للحفاظ على الكتلة العضلية، وذلك لمدة 150 دقيقة من التمارين الهوائية؛ كالركض، وركوب الدراجات الهوائية، والسباحة، وغيرها، ما يعادل 30 دقيقة خلال خمسة أيام من الأسبوع، وأيضاً ينصح بممارسة تمارين المقاومة؛ كرفع الأوزان، أو التمارين التي تعتمد على وزن الجسم؛ مثل تمارين الضغط من 2 إلى 3 مرات أسبوعياً.[٨]

المراجع

  1. ^ أ ب ت Becky Miller, "Difference Between Losing Weight and Losing Fat", livestrong, Retrieved 21/1/2021. Edited.
  2. William Shiel (9/10/2019), "Medical Definition of Weight loss", medicinenet, Retrieved 21/1/2021. Edited.
  3. Daniel Preiato (8/4/2020), "Where Does Fat Go When You Lose Weight?", healthline, Retrieved 21/1/2021. Edited.
  4. "Nutrition for Weight Loss: What You Need to Know About Fad Diets", familydoctor, 8/6/2020, Retrieved 21/1/2021. Edited.
  5. Paige Waehner (9/12/2020), "Are You Losing Inches But Not Losing Weight?", verywellfit, Retrieved 21/1/2021. Edited.
  6. Jennifer Scott (6/1/2020), "Body Composition and Body Fat Percentage", verywellfit, Retrieved 21/1/2021. Edited.
  7. "How to Lose Weight Safely", webmd, 7/2/2019, Retrieved 21/1/2021. Edited.
  8. Emily Cronkleton (12/6/2020), "How to Lose Fat Without Losing Muscle", healthline, Retrieved 21/1/2021. Edited.